القرنبيط 2013 121003221356PGu6.jpg

كشفت دراسة صينية حديثة أجراها باحثون من مركز فاندربيلت إنجرام للسرطان ومركز شانغهاى للمكافحة والوقاية من الأمراض، عن أن تناول الخضروات التى تنتمى لعائلة الكرنبيات أو العائلة الصليبية مثل الكرنب والقرنبيط والبروكلى واللفت له فوائد صحية عديدة على مرضى سرطان الثدى.

وأشارت الدراسة إلى أن تناول الخضروات التى تنتمى إلى العائلة الصليبية خلال الـ"٣٦ شهرا" الأولى بعد تشخيص وتأكد الإصابة بسرطان الثدى، كان له دور كبير فى التقليل من معدل الوفيات بشكل عام وكذلك تقليل نسب الوفيات المرتبطة بالمرض، بالإضافة إلى التقليل من فرص معاودة وتكرار الإصابة بالمرض "recurrence".

وأذيعت هذه النتائج فى المؤتمر العلمى السنوى الذى عقدته الرابطة الأمريكية لأبحاث السرطان فى شيكاغو، وذلك فى الفترة من ٣١ مارس إلى الرابع من شهر أبريل الجارى.

ونصحت الدراسة التى شملت حوالى ٤٨٨٦ سيدة صينية من المصابات بسرطان الثدى بمراحله الأربعة المختلفة بالحرص على تناول الوجبات الغذائية التى تحتوى على الخضروات بشكل عام يوميا، والإكثار من تناول خضروات العائلة الصليبية بشكل خاص حتى تتحسن صحتهم وتقل معدلات وفياتهم.

t,hz] wpdm gjkh,g hgrvkfd' ,hg;vkf 2013