صحتك في غذائك.

لا فرق بين الشوكولاطة والشوكولاطة لايت








الشوكولاطة والشوكولاطة 1212221729474rFr.jpg




الشوكولاطة والشوكولاطة font+.png الشوكولاطة والشوكولاطة 121222172947pUIy.png




الشوكولاطة دائمة الحضور في المناسبات السعيدة والاحتفالات فهي رمز للبهجة، هي مثيرة للاهتمام من الناحية الغذائية، خاصة الشوكولاطة الداكنة لاحتوائها على كمية كبيرة من المضادة للأكسدة، التي تقلّل من المخاطر المرتبطة بالشيخوخة والأمراض القلبية الوعائية.
وتختلف القيمة الغذائية للشوكولاطة باختلاف المواد الغذائية الرئيسية التي تشكّلها، وكذا الإضافات المختلفة على غرار الحليب والبندق.
فالشوكولاطة السوداء، مثلا، توفّر لكل 100 غرام طاقة حوالي 500 سعرة حريرية، أما البروتين بـ4 ,6غ، وعلى الرغم من أن محتواها صغير إلا أنها تساهم في الاحتياجات اليومية من البروتين الكلي، والدهون بـ4, 30غ، وتختلف تبعا لنسبة الكاكاو المضاف وبوجود أو عدم وجود الحليب.
وبالنسبة للكولسترول الموجود في الشوكولاطة فأصله من الحليب كامل الدسم المضاف، والذي يوفّر لنا، في نفس الوقت، المزيد من الكالسيوم، أما زبدة الكاكاو، والتي هي من أصل نباتي، لا تعتبر من أهم مصادر الكولسترول، أما الكربوهيدرات (السكريات) فتشكّل حوالي 50 غ، وتكون النسبة أكبر في حالة الشوكولاطة البيضاء أو بالحليب.
وفي ما يخص بعض المعادن، فالكاكاو هو مصدر ممتاز للمغنيسيوم، والذي يساهم في تكوين العظام وتشكيل البروتينات والإنزيمات، وله دور في تقلّص العضلات، كما توفّر لنا الشوكولاطة الفوسفور، والبوتاسيوم، والكالسيوم والحديد وفيتامينات A، B وE.

هل يمكن لمرضى السكري تناول الشوكولاطة؟
إذا كنت من عشاق الشوكولاطة ولديك مرض السكري يمكنك أن تطمئن، قد تستطيع تلبية ذوقك من الشوكولاطة، فقط يجب تناولها بكميات معقولة، وبعد وجبة الطعام، مع الأخذ بعين الاعتبار السعرات الحريرية العالية وكمية السكر المضاف. والشوكولاطة الداكنة تبقى لاختيار الأفضل، لأن بها كمية أدنى من السكر والطاقة، وتتميز بمؤشّر نسبة السكر في الدم منخفض نوعا ما، ومهما كان نوع الشوكولاطة فالتجاوزات قد تنجم عنها أضرار كبيرة لصحتك. أما شوكولاطة لايت فالفرق لا يكاد يُذكر، فلكل 100 غ من الشوكولاطة لايت تحتوي تقريبا على نفس السعرات الحريرية، بل يمكن أن تتجاوزها في بعض أنواع الشوكولاطة الأخرى.
وفيما يخص مشكل نقص الوزن يسمح بتناول الشوكولاطة الداكنة، ولكن باعتدال، مع ممارسة شيء من الرياضة، مع نمط حياة صحي، علما بأن مشكل السمنة لا يتعلّق مباشرة بأكل الشوكولاطة، بل يعتمد على ما تأكله قبل وبعد الشوكولاطة، لهذا يمكن إدراج الشوكولاطة كجزء من النظام الغذائي اليومي، دون المخاطرة أبدا بالرشاقة.
كما يمكن للشوكولاطة أن تفيد الكولسترول إذا كانت غير محضّرة بالحليب، وخاصة الكامل الدسم، أما الكاكاو فيعتبر حماية للجسم ضد الكولسترول السيئ بخصائصه المميزة، بل يساعد على إنتاج الكولسترول الجيد، وفيتامين B3 الموجود في الشوكولاطة يمكن أن يقلل أيضا من انسداد الشرايين.
كما إن الشوكولاطة تخفّف من التوتّر والقلق ومضادة للاكتئاب، لاحتوائها على المغنيسيوم. كما تحارب الإرهاق والتعب، وتجعلنا نشعر بالارتياح.



gh tvr fdk hga,;,gh'm ,hga,;,gh'm ghdj