حرق الدهون ، اهمية حرق الدهون للرشاقة ، دور حرق الدهون فى رشاقة الجسم

والرشاقة 130306232909X1Ut.jpg
توصي الحميات التقليدية بممارسة الرياضة من 60 إلى 90 دقيقة، خمسة أيام في الأسبوع، وتقسيم الوجبات إلى خمس وجبات طعام صغيرة في اليوم، لكن برنامجا جديدا كسر كل تلك القواعد، وركز على رفع مستوى حرق الدهون أو الأيض وتغييرات أسلوب الحياة
اترك قواعد الحمية والتمرين خلفك. تقترح أكثر حميات تخفيف الوزن تقليل عدد السعرات الحرارية، استهلاك حمية متوازنة بالاستناد إلى الهرم الغذائي، وزيادة ساعات التمرين، لكن هذه الصيغة وضعت أكثر الناس في دورة فارغة وسببت عودة الباوندات الإضافية وتراجع مستوى الطاقة.
خطط اللياقة التقليدية يمكن أن تنزل الأيض: صيغة الحمية والتمرين التقليدية ، على عكس خطة حرق الدهون تؤدي عادة إلى خسارة كتلة الجسم الطرية وخفض نسبة الأيض أساسية، كما أنها تجلب أحساس ساحقا بالجوع ونوبات القلق بسبب عجز الطاقة الهام لبناء الجسم. مما يسبب توقف العديد من الأشخاص عن متابعة البرنامج والعودة إلى طريقة الأكل القديمة، الأمر الذي يسبب عودة الوزن الزائد بسرعة.
حافظ على كتلة الجسم الطرية: المفتاح إلى النحافة لا يأتي عن طريق التمارين الرياضية الصارمة مع خفض السعرات الحرارية؛ فالجسم سوف يرد بأكل مخزون الطاقة في العضلات. الدماغ يدرك هذا، ويعترف بوجود مشكلة ويرد بشعور حاد بالجوع والقلق.
مكافحة شهوة الطعام الزائفة: من العوائق الأخرى في الحميات التقليدية أكل الأطعمة الخاطئة، اللحوم المعالجة والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية الفارغة، وعدم الحصول على الترطيب الجيد، تعد المسببات الشائعة للشعور بحالة الجوع الكاذبة. بينما تساعد خطة حرق الدهون على استعمال الجسم للدهن المخزن كطاقة؛ أنت لست بحاجة إلى أجهزة رياضية أو نوادي. فقط تعرف على شهوة الجوع الكاذبة وتعلم كيف توقفها



pvr hg]i,k ,hgvahrm