صدق مجلس الشيوخ في ولاية هاوي الامريكية باغلبية ساحقة على قانون ينص على استحداث يوم خاص للاحتفال بالاسلام رغم معارضة عدد من اعضائه الذين قالوا إنهم لا يريدون ان تبدي الولاية تقديرها لدين له علاقة بهجمات الحادي عشر من سبتمبر.
وقد صوت لصالح القانون الذي ينص على تسمية الرابع والعشرين من سبتمبر/ايلول "يوما للاسلام" 22 من اعضاء المجلس بينما عارضه ثلاثة اعضاء. وقد كان مجلس نواب الولاية قد صدق على مسودة القانون واحالها الى الشيوخ للتصديق عليها.
وينص القانون على الاعتراف "بالمساهمات الدينية والعلمية والثقافية والفنية الثرية" للاسلام والعالم الاسلامي. الا ان القانون لا ينص على صرف اية اموال او تنظيم اية احتفالات خاصة بهذا اليوم.
وقال السيناتور ويل اسبيرو، وهو من المصوتين لصالح القانون، "نحن ولاية تؤمن بالتعايش، ونحن نقدر ان الناس لهم معتقدات مختلفة. وبينما لا نؤمن بكل ما يقوله الاسلام، فإن التركيز على القضايا السلبية يعد اهانة للغالبية العظمى من المسلمين التي تتكون من مواطنين صالحين."
ولكن السيناتور الجمهوري سام سلوم الذي عارض القانون قال إن الولايات المتحدة اصبحت تعامل المتشددين الاسلاميين بقدر زائد من اللين.
وقال: "لا اعتقد ان هناك دولة في تاريخ العالم كانت اكثر ايمانا بالتعايش من الولايات المتحدة، ولكن ذلك شجع الارهابيين على الهجوم علينا."


2014 72106.jpg




2014 sywtli-honolulu-m.jp







2014 72108.jpg

.

2014 72109.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 660x310 الابعاد 44KB.
2014 72110.gif هذه الصورة تم تصغيرها تلقائيا . إضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الطبيعى 660x310.
2014 72111.jpg



2014 72112.jpg




2014 72113.jpg



2014 72114.jpg


2014 72115.jpg



2014 72116.jpg


2014 72117.jpg

w,v sdhpdm lk i,k,g,g, 2014