التي تفتخر بتَرفَيها الإنساني والطبيعي



في رحابة الشاطئ الشمال الشرقي لإسبانيا ثمة جزيرة تسبح في لازوردية البحر الأبيض المتوسط تتباهى بروائع الطبيعة التي تحضنها لتنافس زميلتيها جزيرتي مينوركا وإبيزا.
إنها مايوركا الجزيرة التي يتصالح في كواليسها الترفان الطبيعي والإنساني، لتتفرّد بجمال تناغمت فيه الأشكال والألوان والعطور.
فهنا يتناثر الفن القوطي بسخاء إلى جوار الفن الإسلامي، تحاكيه قرى وديعة تتباهى بكروم العنب وبساتين الزيتون، وفنادق فخمة تمتدّ على شواطئ لؤلؤية احتشد فيها هواة السمرة والرياضات البحرية.
ليتغيّر بريق النهار بأضواء الليل الذي لا ينتهي الاحتفال به إلا مع بزوغ خيوط الشمس الأرجوانية.


بالما دي مايوركا
بالما دي مايوركا هي عاصمة الجزيرة ويعيش نصف سكان مايوركا فيها. تحضن المدينة معالم وأحياء تتوالى فيها أفواج السياح التي تدلف في أحيائها القديمة وأزقتها المرصوفة بالحجارة، وجاداتها المظللة بالأشجار العملاقة، وكنائسها القوطية، والبوتيكات التي تعرض لدور الأزياء العالمية، تجاورها متاجر بيع التذكارات المتنافرة الأشكال.
السياحة الإسبانية 2014 s_s_120229100209141.


السياحة الإسبانية 2014 s_s_120229100206141.

السياحة الإسبانية 2014 s_s_120229100202046.

السياحة الإسبانية 2014 s_s_120229100156326.

السياحة الإسبانية 2014 s_s_120229100152498.

السياحة الإسبانية 2014 s_s_120229100146387.

السياحة الإسبانية 2014 s_s_120229100134713.

السياحة الإسبانية 2014 s_s_120229100130822.

السياحة الإسبانية 2014 s_s_120229100126743.


hgsdhpm tn lhd,v;h hg[.dvm hgYsfhkdm 2014