اهلا ومرحبا بكم فى منتديات مياسة المميزة

يسعدنا ان مقدم لكم اليوم


ذكاء الطفل ، طرق تنمية ذكاء الطفل


نتمنى ان تسعدو معنا


ذكاء الطفل ، طرق تنمية ذكاء الطفل


2015 intelligent child development large_1238054151.png
لدي بعض الأمهات اعتقاد أن الرضاعة الطبيعية تسبب بعض مشكلات الهضم لأطفالهن علي الرغم من تأكيد الخبراء في مجال طب الأطفال أن الذكاء يبدأ من هذه المرحلة وأن سلامة الجسم الصحية تبدأ عندها أيضاً، وذلك لفوائدها العديدة ولحمايته من الإصابة بأمراض القلب وهشاشة العظام وسرطان الرحم وسرطان الثدي وللحد من حدوث مشكلات الهضم الناتجة عن عجز الصغار عن هضم الألبان التركيبية المساعدة أو حتي لبن الأم إقرئي معنا السطور التالية .
يقول الدكتور أحمد البليدى أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة: على الأم عدم الإستهانة بإرضاع طفلها طبيعيا فى الستة أشهر الأولى لأهميتها فى تحسين صحته ورفع كفاءة الجهاز المناعى لديه ولإبعاد شبح الإصابة بالحساسية الصدرية وتنمية ذكائه وقدراته العقلية مشيرا إلى دور مبادرات التوعية فى تدعيم هذه المفاهيم ونشرها بين الأمهات.

وينصح الأمهات بتقديم التركيبات الحديثة المتطورة والآمنة من الألبان الصناعية وليس أى تركيبات متاحة بالصيدليات، فقد وجد العلماء فى مجال تغذية الطفل أن تحسين مكونات التركيبات الصناعية للألبان التى يحتاجها الأطفال فى العامين الأولين من عمرهم بهدف تقديمها كغذاء تكميلى للبن الأم أو الاعماد على هذه التركيبات بصورة كاملة بعد الشهر السادس من الرضاعة فى حالة عدم مقدرتها على الرضاعة الطبيعية، يمكن أن يسبب تحسناً فى مستوى ذكاء الطفل وقدراته العقلية كما أن تعديل هذه التركيبات قد يجعلها أفضل عند إضافة ما يمنع المضاعفات الجانبية التى كانت تعانى منها بعض التركيبات السابقة فالهدف من إيجاد تركيبات حديثة هو الاقتراب بصورة أكبر من تركيبة لبن الأم بشكل يبعد إحتمال تعرض الرضيع للقىء والإسهال وعسر الهضم وذلك بزيادة بروتين «الألفا لاكيتلبومين». وهو بروتين يساعد على رفع مستوى البكتيريا المفيدة الموجودة فى الأمعاء ويحسن من عمليتى الهضم والإمتصاص مما يؤثر بالإيجاب على صحة الطفل العامة بعد ذلك.
ويضيف د.أحمد أن إضافة نظام «البابو فراكتوز» الذى يضمن إضافة مجموعة من الأحماض الدهنية غير المشبعة تعرف باسم الأوميجا 3 و 6 لها تأثير إيجابى كبير على نمو وتطور الجهاز العصبى والوظائف الإدراكية عند الرضع وحديثى الولادة بل والمبتسرين كما أنها تحسن نمو شبكة العين ووزن الجسم.
ويوضح الدكتور حامد الخياط أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس.
أنه ثبت أن هذه التركيبات تساعد على تحسين المناعة عند الصغار مما يسهم فى تقليل نسبة وفيات الرضع المبتسرين.
ويمكن للأم أن تتجنب الرضاعة الطبيعية فى بعض الحالات التى ترجع لأسباب تتعلق بصحة الطفل مثل إصابة الأم بأمراض خطيرة قد تنقلها إلى الطفل مثل الإيدز أو السل أو الحساسية تجاه بعض الإطعمة التى تحتوى على عناصر مهمة لابد وأن تدخل فى تكوين غذاء الطفل أو وجود بعض المشكلات فى الجهاز الهضمى للطفل والتى تعوق التمثيل الغذائى السليم للطعام وبالتالى تمنع هضمه أو إمتصاص الجسم له بصورة سليمة أو وجود عيوب خلقية عند الطفل تمنعه من الرضاعة بصورة طبيعية مثل شق الحلق وغيرها من الأسباب الطبية.
ولعلاج مشكلات الجهاز الهضمى عند طفلك عليك بإعطائه مشروبات دافئة من الينسون والكراوية والنعناع والحلبة والشمر وبمناقشة الأمر مع الطبيب المختص بحالة طفلك لمعرفة الأسباب وكيفية علاج هذه المشكلة.
ويشير الدكتور محمد بحبح رئيس قسم طب الأطفال بجامعة المنوفية إلى أن الدراسات الطبية أكدت أن الرضاعة الطبيعية تساعد الأم على إمتصاص إنقاص الوزن الزائد الذى اكتسبته أثناء الحمل لأنها تساهم فى إستهلاك 500 - 1000 سعر حرارى يومياً من جسم المرأة كما أن هذه العملية الفطرية تحمى النساء أيضاًِ من هشاشة العظام وتقلل خطر إصابتهن بسرطان الثدى إذا أرضعن أطفالهن لستة اشهر إضافية أو لأكثر من سنة بحوالى 5-10 فى المائة.
ويضيف أن الرضاعة الطبيعية تعمل على إرتفاع نسبة هرمون «الأوكستيوسين» الذى يساهم فى إنتاج الحليب ويترك لدى الأم فى الوقت نفسه إحساساً عميقاً بالراحة والهدوء كذلك تساعد الرضاعة على تقليص الرحم وإعادته إلى ماكان عليه قبل الحمل من أبرز الفوائد التى تظهر على المدى البعيد ضبط مستوى السكر ورفع مستوى الكوليسترول الجيد وهما عاملان يحدان من خطر الإصابة بأمراض القلب.
وأخيراً تشير الدراسات الحديثة إلى أن الرضاعة الطبيعية تسهم فى تخفيض وتقليل خطر الإصابة باكتئاب مابعد الولادة

;dtdm jkldm `;hx hg'tg 2015 K How intelligent child development