الملاحظات
صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 24

الموضوع: (( الموسوعة الصحية !!! ))

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسلام على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين أمراض الأنف والأذن والحنجرة دلــيــل التشخيص التفريقي والسببي لأمراض

  1. #1 A17 (( الموسوعة الصحية !!! )) 
    المشاركات
    1,015
    الموسوعة, الصحية

    [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    والصلاة والسلام على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


    أمراض الأنف والأذن والحنجرة


    دلــيــل

    التشخيص التفريقي والسببي

    لأمراض الأنف والأذن والحنجرة

    تأليف : الدكتور محمد سامر البريدي

    الأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة دمشق

    إن دليل التشخيص لأمراض الأنف والأذن والحنجرة بما يحتويه من معلومات طبية وفيرة وما يتميز به من لغة عربية مبسطة وأسلوب منهجي علمي اعتمده المؤلف في تقديم المعارف الطبية لنشرها بين المهتمين بشكل واسع ، هو عون لطلاب الطب والأطباء الممارسين على إيجاد الإجابات الصحيحة حول المسائل التي تواجههم . ويهدف هذا الدليل إلى التعريف بأسباب المرض وظواهره على شكل محاور أساسية جاءت وافية لكل ما يتعلق بأمراض الأنف والأذن والحنجرة .

    ويأمل المؤلف أن يجد المهتم بهذا المجال ما يثري المعارف ، ويعين في العمل المهني وتشخيص المرض وهي المسألة الألصق في الحياة العملية . وسيكون المؤلف ممتناً لكل من يقدم رأياً أو فكرة تجعل الجهد العلمي يستقيم أكثر فأكثر عملاً نافعاً يسعى بين الناس .

    والله من وراء القصد

    المؤلف الدكتور محمد سامر البريدي
    الأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة دمشق
    أسباب الألم عند البلع

    التهاب بلعوم حاد acute pharyngitis

    التهاب اللوزات النزلي tonsillitis

    التهاب اللوزات الجريبي angina Follicularis

    التهاب اللوزات الجوبي angina Lacunaris

    خناق فنسان Vincent,s angina

    التهاب لوزات اللسان lingual tonsilitis

    التهاب اللوزات بفقد المحببات agranulocytosis

    خراج قاعدة اللسان lingual abcsess

    خراج حول اللوزة peritonsillar abscess

    خراج جانب البلعوم parapharyngial abcsess

    التهاب الناميات الحاد adenoiditis

    خراج خلف البلعوم Retropharyngial abcsess

    التهاب الحنجرة الفلغموني laryngitis

    رض الحنجرة larynx trauma

    التهاب سمحاق غضروف الحنجرة perichondritis

    حروق الحنجرة والبلعوم والمري الكيميائية

    الجسم الأجنبي في البلعوم

    الجسم الأجنبي في المري

    دوالي المري Varicosis

    سل الحنجرة

    سل البلعوم

    دفتريا البلعوم Diphtheria

    الأورام الخبيثة في البلعوم

    أورام الحنجرة الخبيثة

    كانديدا البلعوم Candida

    داء المنطقة herpes zoster

    الحمى القرمزية scarlet fever

    التناذر الابري اللامي stylohyoid S

    داء كوستين Costen S

    عسرة بلع لوساريا dysphagia lusaria

    تناذر المفصل الفكي الصدغي

    ألم العصب البلعومي اللساني

    التهاب البلعوم العقدي اللمفاوي coxsakie virus

    داء ابت - ليترير سيوي Abt-Letterer-Siwe

    تناذر هيلغر (Carotidynia) Hilger Jerome

    سيندروم أردمور Ardmor S

    الحلأ الخناقي herpangina

    داء كواساكي Kawasaki D.


    *****************
    أسباب الألم في الأنف



    دمل الأنف furunculosis

    حمرة جوف الأنف erysipelas

    التهاب دهليز الأنف

    أكزيما دهيليز الأنف

    داء أوزينا Ozeana نتن الأنف

    سفلس الأنف

    أورام جوف الأنف

    التهاب الجيوب الحاد Acute Sinusitis

    التهاب العصب فوق الحاجب لمثلث التوائم

    وجود جسم أجنبي في الأنف

    نوما الأنف noma


    ****************
    أسباب الألم في الأذن Otalgia



    أولاً : ألم داخل الأذن أذني المنشأ otogenic

    دمل مجرى السمع الظاهر furunculosis

    التهاب سمحاق الغضروف في الصيوان perichondritis

    التهاب الأذن الظاهرة diffuse external otitis

    داء المنطقة herpes zoster

    التهاب الأذن الوسطى الحاد acut otitis media

    انسداد النفير الحاد acut eustachian tube obstruction

    التهاب الخشاء mastoiditis

    سفلس الأذن Syphilis

    داء ريتشيرت Reichert S

    التهاب غشاء الطبل الفقاعي bullosa myringitis

    سدادة صملاخية ضاغطة impacted cerumen

    جسم أجنبي

    تنشؤات neoplasm

    رضوض (انثقاب رضي, كسور , حروق.الخ )

    تقران ساد keratosis obturans

    إصابة فطرية otomycosis

    التهاب الأذن الظاهرة الخبيث malignant external otitis

    التهاب الأذن الوسطى المزمن Chronic otitis media

    الألم بعد العمل الجراحي postsurgical otolgia

    التهاب الأذن الوسطى النزلي بتغير الضغط االمفاجىء barotrauma

    اختلاطات التهاب الأذن الوسطى والخشاء :

    خراج تحت السمحاق subperiosteal abscess

    خراج خارج الجافية extradural abscess

    خراج تحت الجافية subdural abscess

    خراج دماغ brain abscess

    التهاب الصخرة petrozitis

    التهاب سحايا miningitis

    خثرة الجيب السيني lateral sinus thrombophlebitis

    استسقاء الدماغ أذني المنشأ otitic hydroencephlus
    [/align]


    [align=center]015.gif فاااصل و نوااااصل smile.gif [/align]

    (( hgl,s,um hgwpdm !!! ))







    رد مع اقتباس  

  2. #2 Talking  
    المشاركات
    1,015
    [align=center]التهاب غشاء الطبل الجيبي

    ثانياً : الألم الانعكاسي للأذن nonotogenic

    عن طريق العصب الخامس :

    التهاب الجيوب وخاصة الوتدي والفكي

    الآفات التي تضغط على القرين المتوسط كانحراف الوتيرة

    الناميات واستئصالها وأورام البلعوم الأنفي خاصة القسم العلوي.

    انطمار الأرحاء وخاصة السفلية منها Impaction of molar teeth

    نخرات الأسنان والكيسات والخراجات وسوء الإطباق

    التهاب المفصل الفكي الصدغي temporomandibular jointitis

    تناذر كوستين Costen S

    ألم العقدة الوتدية الحنكية sphenopalatine neuralgia - sluder,s S

    التهاب الغدد اللعابية الحاد والحصيات اللعابية

    ألم العصب المثلث التوائم trigeminal neuralgia

    عن طريق العصب القحفي التاسع والعاشر:

    التهاب اللوزات والخراجات حول اللوزة وخلف البلعوم وجانبه

    التقرحات والأورام وآفات البلعوم الحنجري والسل

    آفات اللسان وبخاصة قاعدته

    تطاول النتوء الأبري وتخريش العصب التاسع Elongated styloid process

    إصابات المري : جسم أجنبي, تنشؤات ,فتق حجابي

    ألم العصب التاسع glossopharyngial neuralgia

    ألم العصب الطبلي tympanic neuralgia

    عن طريق العصب الرقبي الثاني والثالث :

    آفات إنتانية أو رضية أو ورمية للعمود الرقبي : انفتاق النواة اللبية – ديسك

    التهاب الفقرات الرثوي الخ

    التهاب القسم العلوي للعضلة القترائية

    كيسات العنق القيحية

    ضخامة في العقد الرقبية ضاغطة

    عن طريق العصب السابع :

    ألم العقدة الركبية geniculate neuralgia Hunt ,s neuralgia

    أسباب متفرقة للألم الأذني :

    ألم السباتي carotidynia أو تناذر هيلغر

    ضخامة العقد اللمفية خلف الصيوان postauricular lymphadenit

    نفسية المنشأ psychogenic otalgia

    أسباب الألم في الوجه


    التهاب النسج الرخوة cellulitis

    التهاب الجيوب Sinusitis

    التهاب الشريان الصدغي Temporal arteritis

    التهاب المفصل الفكي الصدغي

    ألم العصب المثلث التوائم Trigeminal neuralgia

    رض الوجه

    داء المنطقة Herpes Zoster


    أسباب الألم في الفم واللسان


    أورام

    إصابة سنية

    إصابة فطرية

    قرحة في الفم oral cavity ulcer

    التهاب لثة gingivitis

    قلاع aphthous

    القرحة الباردة Herpes Febrilis cold sores


    أسباب ألم اللسان وحرقته



    أسباب نفسية : إكتئاب مقنع – رهاب

    أسباب عضوية موضعة : لسان جغرافي – مشقق – حزاز مسطح ضموري – حشوات سنية أو جبائر معدنية – داء كوستين Costen S

    أمراض عامة : فقر الدم الخبيث ( التهاب اللسان ليمولير ) mooller - عوز فيتامين B – السكري – متلازمة بلومرفينسونالخ


    أسباب الألم في المنطقة الصدغية


    إصابة الجيوب الجبهية أو الغربالية

    التهاب الشريان الصدغي السطحي

    الصداع العنقودي

    إصابة العمود الرقبي

    إصابة أذنية

    التهاب المفصل الفكي الصدغي

    التهاب اللوزات

    إصابة قاعدة اللسان

    خثرة الجيب الجانبي

    ألم العصب (5) خاصة الفرع الأذني الصدغي

    ألم العقدة الركبية

    ألم العصب القذالي


    أسباب الألم في العنق


    إصابة النخاع الشوكي

    التهاب العقد اللمفاوية الرقبية cervical lymphadenit

    التهاب سحايا meningitis

    أمراض العمود الفقري الرقبي

    توتر العنق الحاد أو التواءه

    التهاب المفصل التنكسي للعنق

    أسباب الصداع

    أسباب الصداع داخل القحف :

    آفات الدماغ الكتلية : أورام، كيسات، خراجات

    آفات السحايا : الالتهابية والنزفية

    ارتفاع التوتر داخل القحف C.S.F. hypotension

    أسباب الصداع خارج القحف :

    الآلام الانعكاسية من الأنف، الجيوب، الأسنان، الأذن،العين، (سنيدروم سلادر تشارليني Sluder Charlin)، القسم الرقبي للعمود الفقري

    ألم مثلث التوائم والعصب البلعومي اللساني والعصاب القفوي والطبلي

    الأسباب الوعائية : الشقيقة ، صداع فرط التوتر الشرياني – التهاب الشريان الصدغي السطحي – صداع هورتون

    الأسباب النفسية : همود ، قلق ، هيستريا

    أسباب أخرى : ارتفاع وانخفاض التوتر الشرياني - الإنتانات الحموية febrile infections - تبولن الدم uremia .

    أسباب الصداع الصباحي :

    التهاب الجيوب (خاصة الجبهي) Sinusitis

    الانسمام بأول أوكسيد الفحم

    فرط التوتر داخل القحف

    الزرق المفتوح الزاوية

    أسباب الصداع العيني المنشأ :

    التهاب القرنية keratitis

    أمراض سوء الانكسار والمطابقة

    حسر البصر العضلي asthenopia

    التهاب القزحية iridocyclitis

    التهاب العصب البصري

    الزرق الحاد والمزمن glaucoma
    [/align]


    [align=center] فاااااااااصل و نوااااااااصل [/align]





    رد مع اقتباس  

  3. #3 A15  
    المشاركات
    1,015
    [align=center]أسباب النزيف الأنفي - الرعاف Epistaxis


    أسباب الرعاف العامة :

    أمراض الدم والأوعية : داء أوسلر ، الهشاشة الوعائية الخلقية ، التهاب الأوعية الشعرية مع إصابة جدارية ، الفرفرية الرثوانية ، الحمى التيفية ، الحمى القرمزية ، داء الحفر ، داء ويلبراند ، داء غلانزمان Glanzman ، تناول مضادات التخثر ، الناعور ، تناذر الكساندر ALEXANDER ، القصور الكبدي

    الأمراض الإنتانية والفيروسية ( تناذر Baader )

    ارتفاع التوتر الشرياني.

    متفرقات :تناذر تيمة Timme S الخ

    الأسباب الخارجية للرعاف :

    رض الأنف ( جروح – كسور )

    كسور قاعدة الجمجمة ( رعاف من البلعوم الأنفي )

    وجود جسم أجنبي في الأنف. ( علقة ) .

    العوامل الموضعية للنزف الأنفي (الرعاف):

    التهاب الأنف الضموري.

    تخريش الأنف (منطقة كيسيلباخ خاصة)

    بوليبات أنفية (البوليب الأنفي الغاري)

    الورم الليفي الوعائي على الوترة الأنفية (المرجل النازف)

    أورام الأنف (خاصة الورم الليفي النازف عند اليفعان).

    دفتيريا الأنف

    سل الأنف

    زهري الأنف

    ********************
    أسباب النـزف البلعومي والفموي

    التهاب البلعوم الحاد.

    دفتيريا البلعوم

    خناق فنسان

    خراج خلف البلعوم

    خراج حول اللوزة

    رض البلعوم

    نزيف بعد العمل الجراحي

    أورام متنخرة وأورام وعائية

    رضوض

    أجسام أجنبية

    درق هاجر

    القيء الدموي وأسبابه :

    مالوري وايس malory weiss

    التهاب المري والمعدة gastroesophagitis

    قرحة المعدة ventriclis ulcer

    التهاب العفج وقرحته ulcer duodeni

    سرطان المعدة

    سوء تشكل الأوعية angiodysplasia

    تناول الأدوية مثل الهيبارين والوارفرين والستريبتوكيناز والستيروئيدات.

    دوالي المري .

    نفث الدم وأسبابه :

    صمة رئوية embolia pulmonalis

    سرطان رئة أو قصبات كارسينوما – ورم غدي الخ

    توسع قصبات bronchiectasis

    تدرن tuberculosis

    تكهف الرئة

    خراج رئة pulmonary abscess

    ذات رئة pneumonitis

    كيسة قصبية المنشا bronchogenic syst

    تضيق الصمام التاجي mitral stenosis

    أم دم aneurysma

    أمراض دم :

    القيء الدموي : يترافق بإقياء – يتغير لون الدم – يختلط بطعام

    النفث الدموي : يترافق بسعال – الدم أحمر اللون بشكل رغوة نتيجة اختلاطاته بالهواء –غير غزير عادة - لايتخثر بسرعة.

    *********************

    أسباب النزف من اللسان وأرض الفم

    رض اللسان بالأسنان المنخورة والمكسرة

    التنشؤات الخبيثة malignant neoplasms

    داء أوسلر telangioectases

    الورم الوعائي الدموي hemangiomas

    النزف بعد الجراحة

    درق لسانية glossal thyroid


    ******************

    أسباب النـزيف من الحنجرة

    التهاب الحنجرة الحاد

    السعال الديكي pertussis

    سفلس الحنجرة Syphilis

    أورام الحنجرة

    دوالي الحنجرة وقاعدة اللسان

    رض الحنجرة

    أمراض الدم

    **********************

    أسباب النزيف من المرئ

    دوالي المري varicosis

    رض المري

    جسم أجنبي في المري

    داء أوسلر Osler-Weber-Rendu

    ورم المري

    سل المري

    سفلس المري syphilis
    [/align]


    [align=center]فااااصل و نواااااااصل[/align]





    رد مع اقتباس  

  4. #4 A16  
    المشاركات
    1,015
    [align=center]أسباب النزيف من الأذن

    انثقاب غشاء الطبل الرضي

    كسر قاعدة الجمجمة

    التهاب الأذن الوسطى الحاد من منشأ فيروسي

    التهاب الأذن الوسطى المزمن مع نسيج حبيبي.

    أورام الأذن الخبيثة

    دفتريا الأذن diphtheria

    سل الأذن

    النزيف بعد العمل الجراحي

    التهاب غشاء الطبل الفقاعي myringitis bullosa

    ورم كبي وداجي glomus tumor

    ارتفاع البصلة الوداجية ضمن جوف الطبل ورضها أثناء الجراحة.

    حبيبة وعائية في مجرى السمع الظاهر vascular and friabl granuloma

    رضوض مجرى السمع الظاهر .

    ***********************

    الأمراض المعدية السارية التي قد تسبب نزفاً


    الغريب

    الحمى القرمزية

    الحصبة

    السعال الديكي pertussis


    *****************

    عضة الصقيع forstbite : يحصل في المرحلة الباكرة عادة تنمل وشحوب ونقص الحس في الصيوان وفيما بعد وذمة ويمكن أن يحصل حويصلات . أما في الإ صابات الشديدة فيمكن أن يحصل تموت وفقدان في الأنسجة .

    إنسداد مجرى السمع الظاهر : يحصل نتيجة إصابة أذن ظاهرة مزمنة أو وسطى أو إصابة القسم العظمي للمجرى أو الغضروفي وقد يتلو عمل جراحي حيث يلاحظ تضيق بشكل شق او دائري ندبي . علاجه جراحي

    الأجسام الأجنبية : يمكن أن تثقب غشاء الطبل والجسم الصلب عند الأطفال يفضل استئصاله بحذر وقد يتطلب تخدير عام . اما الاجسام الاجنبية الملساء فيتم استئصالها بغسيل الاذن والحشرات تستاصل بعد تقطير مادة زيتية في الاذن . اما البقوليات المنتبجة فتستاصل بعد تقطير الكحول كي تنكمش وتصفر في الحجم .

    الاذن القنيبطية او اذن الملاكمين cauliflower ear : عبارة عن تشوه في غضاريف الصيوان نتيجة رض مستمر للصيوان اونتيجة التهاب سمحاق الغضروف وتشكل خراج في الصيوان ادى الى تموت غضاريف الصيوان .

    الإصابات التحسسية

    التحسس للأدوية : مثل القطرات والمراهم وغالباً نيومايسين ويجب الشك عندما تستعمل قطرة ويحصل بعدها توذم واحمرار وترهل وألم .

    التحسس للمعادن : غالباً يظهر في الفصيص نتيجة استعمال الحلي .

    الإصابات الغدية :

    النقرس gout: يتصف بحدوث ألم معاود لإلتهاب المفاصل الذي يستجيب على COLCHICINE ويترافق مع تخزين البولات URATES في الحنطة ومقابل الحنطة بشكل عقد مغطاة بجلد موعى ضامر رقيق يمكن أن يحصل له فيما بعد تقرح

    قصور الدرق : يحصل في جلد الصيوان كما في جلد المناطق الأخرى جفاف وتسمك وشحوب وإن علاج أو تحسن الاصابة في جلد مجرى السمع مترافقة مع حالة الدرق .

    ضخامة النهايات :: acromegaly عادة هي نتيجة زيادة في هرمون النمو من الغدة النخامية والذي يؤدي إلى كبر الصيوان والخشاء وعظام الأذن

    Xanthomas الورم الاصفر : يترافق بزيادة شحوم الدم ويظهر على الحنطة بشكل عقد صفراء برتقالية أو بشكل صفيحات العلاج إستئصالها والفحص النسيجي يبدي عدد كبير من foam cells

    الإصابات الغير معروفة السبب :

    إكزيما الأذن الظاهرة : عادة ثنائية الجانب تتظاهر بتشقق مع حس وجود مفرزات وحكة أذن . العلاج مرهم كورتيزون مع صادات . ويوجد منها 3 انواع وهي microbial ، seborric ، and endogenous eczema

    التقران الساد keratosis obturans : يحصل نتيجة إصابة او سوء وظيفة في هجرة البشرة من غشاء الطبل والمجرى العظمي . بالفحص يلاحظ كمية كبيرة من الصملاخ مالكرياتيني تملأ القسم العظمي للمجرى ويمكن أن يعطي رائحة كريهة أو تمدد في القسم العظمي للمجرى ويؤدي إلى تنخر العظم أحيانا وإصابة العصب الوجهي . العلاج التنظيف المتكرر استعمال الخل +الماء الذي يؤدي إلىنقص في توسف البشرة ويمكن أحياناً أن نحتاج لإستئصال البشرة وتجريفها . التقران الساد يمكن أن يترافق بتوسع قصبات والتهاب جيوب

    العد الوردي ACNE VULGARIS : جلد دهني يترافق مع PAPULES وتقيحات وكيسات صغيرة غالباً توجد عند من عمرهم 10 سنوات وما فوق يمكن أن تصيب الصيوان وخلف الصيوان والقسم الغضروفي من المجرى يمكن أن يصاب . يعالج بالصادات .

    الورم الكولسترولي في مجرى السمع الظاهر : يمكن أن يشتبه بالتقران الساد إلا أنه للوحشي أكثر ومحدد بشكل أكثر لكنها مهما يكن يمكن أن تؤدي لتنخر العظم الطبلي . العلاج إستئصال متكرر يمكن أن تتطلب تجريف البشرة وزرع طعم جلدي أحياناً

    الصداف Psoriasis : عادة يصيب الركبة والمرفق والفروة وخلف الصيوان ولكن لايصيب مجرى السمع الظاهر ابدا يمكن ان يترافق مع اكزيما مجرى السمع الظاهر الذي يشك به وكانه صداف . وان التهاب الجلد في مجرى السمع الظاهر غالبا مايستجيب بسرعة للعلاج بالستيروئيدات والمراهم خلافا للصداف .

    التهاب سمحاق الغضروف المتعدد الناكس relapsing polychondritis : يتصف باحمرار الاذن وفقد في غضروف الوترة الانفية مما يؤدي الى تشكل انف سرجي . وان التشخيص التفريقي يجب ان يحوي النقرس والحمى الرثوية والامراض المناعية الاخرى . ويلاحظ التهاب صيوان الأذن المتكرر، وقد يصيب الأذنين أو واحدة فقط، وقد يحدث تشوه في الأذن. ـ فحص السمع عادة يكون حسي عصبي وقد يكون مترقي، متموج أو مفاجىء. أحياناً قد يكون نقلياً ويكون ناجماً عن تضيق مجرى السمع الظاهر. وقد يترافق باصابة دهليزية كحدوث الدوار ، وقد تكون الاستجابة لللاختبار الحروري ناقصة أو معدومة، وكل المرضى الذين يبدون علائم إصابة الأذن الباطنة يبدون إصابة في غضروف الأذن .

    التهاب غشاء الطبل الحبيبي myringitis granular : يتصف بتجمع الخلايا الليمفاوية على غشاء الطبل ويترافق عادة مع التهاب مجرى السمع الظاهر القيحي . ويلاحظ حبيبات على غشاء الطبل الذي يعالج بسرعة بحمض الخل مع الماء نصف بنصف ، وان الاستئصال الجراحي للنسيج الحبيبي نادرا مايتطلب .

    الذئبة الحمامية SLE: ولها شكلان معمم وموضع يصيب الجلد والمخاطية ، يمكن ان يصيب الحنطة والقوقعة مع حدود متدرجة وحطاطات .

    التقرانات الضيائية للصيوان Solar keratosis : تندبات تؤلولية تصيب الجلد الاشقر بشكل عام والحنطة نتيجة التعرض للشمس لفترة طويلة .

    الكيسات cystic:

    كيسة ذهمية

    كيسة جلدية – كيسة نظيرة الجلد – كيسة نظيرة الجلد مزروعة نتيجة رض او جراحة

    الاورام السليمة :

    العرن العظمي Exostoz: ثنائي الجانب عند الحلقة الطبلية قاعدته عريضة غالبا مايصيب السباحين .

    الورم العظمي osteoma :وحيد ينشا من الدرز الطبلي الخشائي

    ورم غدي adenoma : ينشا من الغدد المفرزة للصملاخ .

    ورم وعائي دموي hemoangioma : يوجد منها نوعان كهفي وشعري . الشعري يتراجع بعد عمر سنتين او 3 سنوات ، اما الكهفي فلايتراجع .

    ورم وعائي ليمفاوي lymphangioma : يتالف من قنوات تحوي ليمف يمكن ان تكون موضعة او منتشرة ، مثل الاورام الوعائية .

    اورام سيمة اخرى : lipoma - فيبروما ( ورم ليفي ) fibroma – كوندروما( ورم غضروفي ) chondroma – كيراتوما – كيراتواكانتوما – نيروليوما – بابيلوما ( ورم حليمي ) papiloma – ميوما ( ورم عضلي ) mioma – ورم مختلط وان الخزعة تحدد نوع الورم .

    ورم بروك epitelioma adenoid cystic Brook : ورم ينشا من جريب الشعرة في مجرى السمع الظاهر او الصيوان ومن الخلايا القاعدية المنشا ، علاجه جراحي استئصال موضع .

    الاورام الخبيثة :

    ورم شائك الخلايا SCC

    ورم قاعدي الخلايا BCC

    ادينوتسيست كارسينوما ورم غداني كيسي

    اديوكارسنوما

    ليمفوما كارسينوما

    الاصابات الالتهابية :

    التهاب الاذن الظاهرة المنتشر diffuse otitis externa : تضيق لمعة المجرى مع مفرزات قيحية واحمرار واحتقان والم وضخامة العقد اللمفية خلف الصيوان مما يجعله متبارزا ويدعي للشك بوجود التهاب خشاء . العلاج بالصادات العامة والموضعية ووضع دكة في الاذن للتخيف الوذمة ويمكن استعمال الكحول بنسبة 95 % او 70% .

    التهاب الاذن الظاهرة الموضع او دمل مجرى السمع الظاهر FURUNCLE: يتصف بالم اذني شديد مع وذمة في الجزء الغضروفي لمجرى السمع الظاهر أي مكان تواجد الجريبات الشعرية hair fallicles ، ويزداد الالم بتحريك الصيوان والضغط على الوتدة tragus ، ( ملاحظة الالم بالضغط على الوتدة عند الرضع قد يكون نتيجة التهاب اذن وسطى حيث لايوجد لديهم مجرى سمع عظمي ) . العلاج بالصادات المضادة للعنقوديات وتفيجر الخراج فيما بعد ان لم يستجب للعلاج الدوائي ، ويجب تحليل سكر الدم عند كل مريض يلاحظ لديه نكس بالاصابة بدمل مجرى السمع .

    التهاب الاذن الظاهرة الخبيث او النخري malignant otitis externa : غالبا مايصيب السكريين والمدنفين ويتظاهر بشكل التهاب اذن ظاهرة مع وجود نسيج حبيبي في الوصل العظمي الغضروفي ويكون المسبب عادة العصيات الزرق pseudomonas aeruginosa وسلبيات الغرام . وان المرض ينتشر وينخر العظم ليصل الى قاعدة القحف ويصيب الاعصاب القحفية . لذا فان هذا المرض يثبت التغنيزيوم المشع وهي وسيلة مشخصة . انذار المرض سيء اذا لم يعالج بسرعة وانتشر ويكون العلاج باستعمال الصادات مثل السيبرو وغيرهم مع تجريف بسيط لمكان النخر . والمراقبة بالغالديوم حتى الشفاء التام

    التهاب سمحاق الغضروف للصيوان perichondritis: احمرار تام للصيوان عدا الفصيص الم شديد اثناء الجس الانتان عادة بالجراثيم سلبية الغرام . العلاج بالصادات المناسبة .( ملاحظة قد يؤدي المرض الى تشوه الصيوان وحدوث مايسمى بالاذن القنيبطية او اذن الملاكمين )

    داء المنطقة (رامسي هانت) herpes zoster oticus: الم اذني مع تشكل حويصلات مملوئة بسائل مدمى تمتد من القوقعة في الصيوان الى مجرى السمع واحيانا حتى غشاء الطبل يمكن ان يترافق المرض مع شلل عصب وجهي واصابة سمعية وتوازنية ( دهليزية ) ، المسبب حمات راشحة.

    التهاب الاذن الظاهرة الفطري otomycosis : يحصل نتيجة اصابة فطرية وغالبا ماتكون الفطور من نوع المبيضات (كانديدا ) او الرشاشيات ( اسبيرجيلوز ) ، ويتظاهر المرض بحث ثقل وحكة في الاذن واحيانا يتشكل مايسمى بالسدادة الفطرية ويؤدي الى نقص سمع . علاج المرض بالتنظيف المتكرر ومضادات الفطور الموضعية والعلاج يحتاج لفترة لاتقل عن 3 اسابيع

    السدادة الصملاخية wax :
    عبارة عن تجمع الصملاخ في مجرى السمع الظاهر وسده مما يؤدي الى نقص سمع توصيلي وغالبا مايكون نتيجة التنظيف المتكرر للاذن بالاعواد القطنية ، فحص الاذن يبدي كتلة تسد المجرى بنية مصفرة واحيانا تميل الى السواد ، وعادة المريض يراجع الطبيب بشكوى انه بعد الاستحمام شعر بطنين ونقص سمع وهذا مايحصل نتيجة دخول الماء لللاذن وتضخم وانتباج الصملاخ مما يؤدي الى انسداد المجرى بالكامل . العلاج يكون

    باستعمال القطرات المطرية مثل الغلسيرين او الماء الاوكسيجيني بنسبة 3% ثم غسيل الاذن ( يجب التاكد انه لايوجد انثقاب في غشاء الطبل قبل الغسيل ) . ملاحظة السدادة الصملاخية تتالف من بشرة متوسفة مع شعر وغبار ومفرزات الغدد الذهمية sebaceous والصملاخية ceruminous gland . وان وسط الصملاخ حامضي )

    ********************

    تصلب الركابة

    صلب الركابة otosclerosis أو الاستحالة الإسفنجية otospongiosis

    تأليف وإعداد الأستاذ المساعد الدكتور محمد سامر البريدي
    للحصول على معلومات اضافية أو للاستفسار يمكن الاتصال بالدكتور محمد سامر البريدي
    الاستاذ المساعد في جامعة دمشق كلية الطب قسم امراض الانف والاذن والحنجرة
    هاتف 4429656 او 3324044
    دمشق - الروضة - بناء البريدي
    صندوق بريد 8004 دمشق
    او ارسال بريد اليكتروني على العنوان

    -تم حذف االبريد بواسطة الادارة _برجاء الالتزام بقوانين المنتديات مع الشكر _الادارة -


    مرض يتصف بنقص سمع توصيلي مع غشاء طبل سليم نتيجة إصابة المحفظة التيهية وتثبت قاعدة الركابة بالبوئر التصلبية
    [/align]


    [align=center]نواااااااااااااصل[/align]





    رد مع اقتباس  

  5. #5 A10  
    المشاركات
    1,015
    [align=center]لمحة تاريخية:
    وصف فالسالفا Valsalva عام 1735 بعض حالات التصاق الركابة ثم بعد مائة عام تقريبا اجرى توينبي Toynbe فحوصه على العظم الصدغي للمرضى الذين توفوا وكان لديهم نقص سمع وتوصل الى نتيجة تقول ان التصاق قاعدة الركابة في النافذة البيضية هو من احد الاسباب الشائعة لحدوث الصمم . وفي عام 1881 جاء فون تروليتش Von Troltsch مستخدما عبارة تصلب الركابة لوصف التصاق الركابة ثم اثبتت بحوث بوليتسر عام 1893 ان تصلب الركابة انما هو مرض يعود الى اصابة بدئية في المحفظة العظمية ثم تلى بوليتسر وبحوثه سيبينمان وبتسولد Siebnman & Bezold واقترحو تبديل التسمية من تصلب الركابة otosclerosis الى الاستحالة الاسفنجية otospongiosis وذلك لان العظم المريض اكثر رقة واقل سماكة من عظم المحفظة التيهية . ثم جاء بعدهم كثيرون مثل روزين وليمبيرت وبورتمان وغيرهم .

    اما بالنسبة للعلاج الجراحي فقد اجرى Kessel عام 1878 شقا في القسم الخلفي لغشاء الطبل ثم فصل السندان عن الركابة واستأصل قسما من مجرى السمع الظاهر لاجراء كشف جيد للركابة ثم حاول تحريك الركابة يتطبق ضغط على راسها في جميع الاتجاهات وفي عام 1890 كتب Miot مقالة عن 200 مريض اجرى لهم تحريك ركابة وقد تحسن السمع لديهم ثم بعد 62 سنة تقريبا اجرى Rosen نفس العملية وبطرق مختلفة ثم في عام 1892 اجرى Blake استئصال للركابة لتحسين السمع وقال ان نزع الركابة لا يخرب السمع ويحسنه احيانا وفي عام 1900 ادان العالمان Politzer & Sibenmann جميع المحاولات الجراحية المجراة لتحسين السمع وقالوا انها عديمة الفائدة وخطرة وغالبا نتيجة الاختلاطات التي حصلت ان ذاك وفي عام 1952 ومع تطور الصادات اجريت عملية فتح النافذة البيضية من قبل العالم ليمبيرت Lempert حيث قدمت الصادات وقاية جيدة كما استعملت الاضائة الكهربائية والتكبير الذان ساعدا في كشف الركابة بشكل افضل ، وكان من اهم الامور الشق الذي ابتدعه ليمبرت عبر مجرى السمع الظاهر الذي يحافظ على سلامة غشاء الطبل حيث استعمل بعدها هذه الطريقة روزين في عمليات تحريك الركابة .

    وفي عام 1954 استعمل شامبو المجهر في عمليات تحريك الركابة وتطور استعماله مع العالم هيرمان حيث تم تطوير ازميل ومنحت للاستعمال المجهري ثم اجرى العالم Basek & Fowler تحريك الركابة واستئصال السويقة الامامية وفي النهاية عام 1956 ظهرت فكرة استئصال الركابة وتبديلها من قبل Shea حيث انه اغلق النافذة البيضية بنسيج ضام بعد وضع جبيرة بين النتوء الطويل للسندان
    وقاعدة الركابة ثم بعد ذلك اجريت عمليات كثيرة اعتمدت على نظرية شيا والتي تتلخص في ان النافذة البيضية يجب ان تسد باحكام ويجب ان تكون العظيمات السمعية سليمة ومتصلة مع بعضها البعض بشكل جيد وذلك اما باستعمال بديل بين السندان والركابة او استعمال السويقة الخلفية للركابة ثم استعمل بدائل مختلفة من سلك معدني بشكل العروة مع شحمة او جيلفوم واستعمل الوريد لسد النافذة البضية ثم استعمل البديل المصنوع من التيفلون والبلاتين مع استعمال نسيج شحمي لسد قاعدة الركابة . ثم اجريت بحوث مختلفة واراء مختلفة حول استئصال كامل قاعدة الركابة او جزء منه او اجراء ثقب في قاعدة الركابة فقط .

    تشخيص المرض :

    نقص سمع توصيلي غالبا ثنائي الجانب ( اختبار رينة سلبي اختبار جيلة سلبي ) . مخطط السمع بالنغمة الصافية يبدي فجوة عظمية هوائية وقد يترافق مع نقص حسي عصبي على التواتر 2000 هيرتز او ما يسمى بثلمة كارهارت ويختفي بعد العمل الجراحي ويعتقد ان السبب في وجود هذه الثلمة هو تغير في النقل الحلزوني او بسبب التواتر الطنيني للركابة.

    ملاحظة : بعض المرضى المصابين بتصلب الركابة يلاحظون تحسن السمع في الضجيج وهذا ما يسمى بظاهرة خطل السمع لويلسي paracusis Willisy وتفسر هذه الظاهرة ان الانسان الطبيعي في حالة وجوده في ضجيج يرفع شدة صوته مما يساعد مريض تصلب الركابة بسماعه . اما التفسير الاخر فيقترح ان الضجيج المجاور لمريض لديه تصلب ركابة يؤدي الى اصطدام الامواج الصوتية بجمجمة المريض مما يؤدي الى تخلخل بسيط في العظم على مستوى الرباط الدائري حول قاعدة الركابة مما يساعد في حركة الركابة بشكل افضل . ويجب الملاحظة
    ان خطل السمع لا يحصل الا في الاصابة المزدوجة والمتناظرة أي نسبة نقص السمع في الاذنتين متساوي . ان تميز الكلام جيد عند اصابة النافذة البيضية فقط وينذر بنتائج جيدة بعد العمل الجراحي .

    المعاوقة السمعية tympanometry تكون طبيعية وقد تبدي نقص في السعة مخطط As اقل او تساوي 3 وحدات ( في الحالة الطبيعية السعة من 4 الى 10 وحدات والسعة تعبر عن مرونة حركة غشاء الطبل )

    منعكس الركابة acoustic reflex : غائب ولكن يمكن مشاهدة منعكس ركابة سلبي on-of ويعتقد ان السبب هنا هو عدم تثبت قاعدة الركابة التام في قسمها الخلفي مما يسمح بالحركة الجزئية ونتيجة لتقلص عضلة المطرقة التي تعاكس عضلة الركابة يحصل هذا المنعكس السلبي

    الطنين الاذني غالبا ما يكون منخفض التواتر شبيه بصوت غليان الماء او الشلال تكون نسبته حوالي 75%

    الاعراض الدهليزية من حس عدم ثبات ودوار وغيره عند 25-30% من المرضى

    تنظير الاذن :

    غشاء الطبل : طبيعي وقد يكون مترقق نتيجة ضمور الطبقة الليفية ( علامة ليمبيرت ) وقد يظهر خلفه لون احمر زهري ( علامة شوارتز Schwartz) نتيجة وجود بوئرة فعالة نشطة تؤدي الى احتقان الاوعية وزيادة التوعية في الطبقة حول السمحاق periosteal في الخرشوم وان نسبة وجود هذه العلامة 10% .

    مجرى السمع الظاهر عادة طبيعي الا انه يمكن ان يلاحظ توسع المجرى ( علامة تيلو Tillo ) ونقص افراز الصملاخ او غيابه ( علامة توينبي-بينغ ) وترقق البشرة في مجرى السمع الظاهر خاصة في القسم العظمي مع قابليتها للرض السريع ( علامة خيلوف ) ونقص حس اللمس في المجرى ( علامة فريشيلس Freshels ) كما يمكن احيانا ملاحظة وجود اعران عظمية ( علامة توينبي ) ويمكن ملاحظة جفاف الجلد نتيجة نقص التعرق ( علامة هامرشلاغ)

    الفحص الشعاعي :

    يبدي تهوية جيدة للعظم الصدغي وان التصوير الطبقي المحوري يظهر تسمك في القسم الامامي لقاعدة الركابة ونقص كثافة حوالي 1800 هاوسفلد وهو مستطب فقط في الحالات الناكسة والمترافقة مع نقص سمع حسي عصبي شديد

    ملاحظة : احدى المقالات الطبية ذكرت انها قد اجرت تصوير بالمرنان MRI كان قد اجري له في السابق عملية تصنيع ركابة مع وضع بديل من سلك معدني مع شحمة ولم يصب المريض باي اذى .

    الفحوص المخبرية :
    قد تبدي نقص في الكلس والفوسفور. وقد يلاحظ نقص في نشاط الكولين استيراز في المصورة ( البلاسما ) وارتفاع في ACTH وقد ترتفع الفوسفاتاز القلوية عند وجود بؤرة فعالة

    الالية الامراضية والعامل المسبب:
    العامل المسبب غير معروف بالتحديد الا انه يوجد عدة اقتراحات ونظريات وسوف نذكرها . في السابق اقترحت النظرية الالتهابية والورمية ولكن في يومنا هذا لم تجد التفسير الواضح واصبحت من التاريخ القديم اما بالنسبة للنظريات التي اقترحت بعدها فهي نظرية التاثير الصوتي في المجالات المختلفة وتتلخص هذه النظرية ان التاثير الصوتي المتناغم على المحفظة التيهة العظمية يؤدي الى تحريك بسيط غير متناسق ضمن جزيئات عظم هذه المحفظة وان هذا يؤدي الى زيادة التدفق الدموي مع توسع القنيات ضمن العظم مما يؤدي الى تشكل بؤرة طرية أي بما معناه تشكل بؤرة مرضية . أي ان تصلب الركابة انما هو مرض تلوث البيئة الصوتي بالضجيج . وان هؤلاء العلماء اثبتو نظريتهم في عام 1944 حيث اجرو تاثير صوتي بشدات عالية على الاذن وفحصوا الاذن بعدها فلاحظو ان الصوت المرتفع لا يصيب فقط الخلايا العصبية بعضو كورتي والعقد الدهليزية انما يحصل تغيرات في المحفظة التيهية العظمية مشابهة لما يحصل في تصلب الركابة . وبعض الباحثين الاخرين عرضوا المحفظة التيهية لامواج فوق صوتية ولاحظوا ايضا تبدلات شبيهة بتصلب الركابة . وتوصلو الى نتيجة ان الناس الذين لديهم استعداد وراثي وحساسية اعلى لتاثير الاهتزازات فوق الصوتية هم الذين يصابون بتصلب الركابة .

    في الاونة الاخيرة كثيرا ماعزا العلماء ان تصلب الركابة له علاقة بالغدد الصم ، أي النظرية الغدية endocrinicus . فقد لاحظوا ان الخلل في الغدد الصم من الدرق وجارات الدرق والنخامى والغدد التناسلية يؤثر على تصلب الركابة وتطور المرض فقد لوحظ عند المرضى تغيرات في كلس الدم والفوسفور والكوليسترين ومواد اخرى نتيجة الخلل في الوظيفة الهرمونية . وان هذه النظرية لم يتم اثباتها بالتجارب الا انه يجب ان لا ننسى تاثير الهرمونات التناسلية على المرض حيث ان النساء تزداد الاصابة لديهم اثناء الحمل وهذا مثبت سريريا وان معدل اصابة النساء اكثر من الذكور كما ان الاصابة لديهم تتفاقم اثناء البلوغ والدورة الشهرية والحمل والارضاع .

    ويوجد نظرية اخرى تقترح ان العامل المسبب هو انما هو نتيجة خلل في الجملة العصبية الانباتية يؤدي الى خلل غدي ومن المعروف ان العامل النفسي والعواطف السلبية تؤثر سلبيا على نقص السمع في مرضى تصلب الركابة وقد لاحظو ان استعمال الادوية التي تحرض او تنشط قشر الدماغ مثل الكافيئين والفينامين تؤثر ايجابيا على السمع عند مرضى تصلب الركابة برائيهم الخاص . كما انه بعض الباحثين لاحظو عند بعض المرضى المصابين بتصلب الركابة ثنائي الجانب تحسن في السمع على الاذن الغير خاضعة للعمل الجراحي بعد اجراء العمل الجراحي على الاذن الاخرى وقد عزوا هذا التحسن انه نتيجة كبح او اخماد المنطقة السمعية في قشر الدماغ قبل العمل الجراحي ويحصل التحسن بعده نيجة التاثير الصوتي على هذه المنطقة وتنبيهها من جديد. أي ما يشابه كسل الشبكية في امراض العين .

    بعض الباحثين الاخرين اقترحوا نظرية التغذية للاذن trophicus فبرائيهم ان الاصابة لا تشمل فقط المحفظة التيهية انما الاذن باكملها وعزوا هذا لخلل في تغذية الاذن فقد لاحظو عند مرضى تصلب الركابة بالفعل ضمور atrophia جلد مجرى السمع الظاهر وقابليته للرض السريع وضمور الطبقة المرنة من غشاء الطبل وكما لاحظو ايضا نقص افراز الصملاخ والتعرق عند مرضى تصلب الركابة وهذا مما دعى بعض الباحثين تسمية المرض بالحثل الاذني otodystrophia

    باحثين اخرين يعتقدون ان تصلب الركابة انما هو مرض وراثي وبالواقع لوحظت الاصابة عند مرضى اقربائهم مصابين بهذا المرض وكما ربط الباحثين هذه النظرية الوراثية مع المرضى الذين لديهم تصلب ركابة وصلبة زرقاء ( علامة فادير غوف ) وترقق عظام osteoporsis كتظاهرة لاصابة او الخلل في النسيج المتوسط او المزنشيم mesenchyma .

    بعض الباحثين اقترحوا النظرية المناعية ولاحظو ان تصلب الركابة انما هو عملية مناعية ضد الكولاجين نتيجة تحول المورثة الكولاجينية 1A1 وقد وجدو Anti-antibody type 2 colagen والبعض الاخر اقترح ان تصلب الركابة انما هو ناتج عن اصابة فيروسية فقد لاحظو وجود RNA فيروس الحصبة بنسبة 83% في قاعدة الركابة واقترح كالدويل وباست ان الفتحة الامامية (امام القسم الامامي لقاعدة الركابة ) Fissula Anta

    باستعمال القطرات المطرية مثل الغلسيرين او الماء الاوكسيجيني بنسبة 3% ثم غسيل الاذن ( يجب التاكد انه لايوجد انثقاب في غشاء الطبل قبل الغسيل ) . ملاحظة السدادة الصملاخية تتالف من بشرة متوسفة مع شعر وغبار ومفرزات الغدد الذهمية sebaceous والصملاخية ceruminous gland . وان وسط الصملاخ حامضي )

    ********************

    تصلب الركابة

    صلب الركابة otosclerosis أو الاستحالة الإسفنجية otospongiosis

    تأليف وإعداد الأستاذ المساعد الدكتور محمد سامر البريدي
    للحصول على معلومات اضافية أو للاستفسار يمكن الاتصال بالدكتور محمد سامر البريدي
    الاستاذ المساعد في جامعة دمشق كلية الطب قسم امراض الانف والاذن والحنجرة
    هاتف 4429656 او 3324044
    دمشق - الروضة - بناء البريدي
    صندوق بريد 8004 دمشق
    او ارسال بريد اليكتروني على العنوان

    -تم حذف االبريد بواسطة الادارة _برجاء الالتزام بقوانين المنتديات مع الشكر _الادارة -

    مرض يتصف بنقص سمع توصيلي مع غشاء طبل سليم نتيجة إصابة المحفظة التيهية وتثبت قاعدة الركابة بالبوئر التصلبية

    لمحة تاريخية:
    وصف فالسالفا Valsalva عام 1735 بعض حالات التصاق الركابة ثم بعد مائة عام تقريبا اجرى توينبي Toynbe فحوصه على العظم الصدغي للمرضى الذين توفوا وكان لديهم نقص سمع وتوصل الى نتيجة تقول ان التصاق قاعدة الركابة في النافذة البيضية هو من احد الاسباب الشائعة لحدوث الصمم . وفي عام 1881 جاء فون تروليتش Von Troltsch مستخدما عبارة تصلب الركابة لوصف التصاق الركابة ثم اثبتت بحوث بوليتسر عام 1893 ان تصلب الركابة انما هو مرض يعود الى اصابة بدئية في المحفظة العظمية ثم تلى بوليتسر وبحوثه سيبينمان وبتسولد Siebnman & Bezold واقترحو تبديل التسمية من تصلب الركابة otosclerosis الى الاستحالة الاسفنجية otospongiosis وذلك لان العظم المريض اكثر رقة واقل سماكة من عظم المحفظة التيهية . ثم جاء بعدهم كثيرون مثل روزين وليمبيرت وبورتمان وغيرهم .

    اما بالنسبة للعلاج الجراحي فقد اجرى Kessel عام 1878 شقا في القسم الخلفي لغشاء الطبل ثم فصل السندان عن الركابة واستأصل قسما من مجرى السمع الظاهر لاجراء كشف جيد للركابة ثم حاول تحريك الركابة يتطبق ضغط على راسها في جميع الاتجاهات وفي عام 1890 كتب Miot مقالة عن 200 مريض اجرى لهم تحريك ركابة وقد تحسن السمع لديهم ثم بعد 62 سنة تقريبا اجرى Rosen نفس العملية وبطرق مختلفة ثم في عام 1892 اجرى Blake استئصال للركابة لتحسين السمع وقال ان نزع الركابة لا يخرب السمع ويحسنه احيانا وفي عام 1900 ادان العالمان Politzer & Sibenmann جميع المحاولات الجراحية المجراة لتحسين السمع وقالوا انها عديمة الفائدة وخطرة وغالبا نتيجة الاختلاطات التي حصلت ان ذاك وفي عام 1952 ومع تطور الصادات اجريت عملية فتح النافذة البيضية من قبل العالم ليمبيرت Lempert حيث قدمت الصادات وقاية جيدة كما استعملت الاضائة الكهربائية والتكبير الذان ساعدا في كشف الركابة بشكل افضل ، وكان من اهم الامور الشق الذي ابتدعه ليمبرت عبر مجرى السمع الظاهر الذي يحافظ على سلامة غشاء الطبل حيث استعمل بعدها هذه الطريقة روزين في عمليات تحريك الركابة .

    وفي عام 1954 استعمل شامبو المجهر في عمليات تحريك الركابة وتطور استعماله مع العالم هيرمان حيث تم تطوير ازميل ومنحت للاستعمال المجهري ثم اجرى العالم Basek & Fowler تحريك الركابة واستئصال السويقة الامامية وفي النهاية عام 1956 ظهرت فكرة استئصال الركابة وتبديلها من قبل Shea حيث انه اغلق النافذة البيضية بنسيج ضام بعد وضع جبيرة بين النتوء الطويل للسندان
    وقاعدة الركابة ثم بعد ذلك اجريت عمليات كثيرة اعتمدت على نظرية شيا والتي تتلخص في ان النافذة البيضية يجب ان تسد باحكام ويجب ان تكون العظيمات السمعية سليمة ومتصلة مع بعضها البعض بشكل جيد وذلك اما باستعمال بديل بين السندان والركابة او استعمال السويقة الخلفية للركابة ثم استعمل بدائل مختلفة من سلك معدني بشكل العروة مع شحمة او جيلفوم واستعمل الوريد لسد النافذة البضية ثم استعمل البديل المصنوع من التيفلون والبلاتين مع استعمال نسيج شحمي لسد قاعدة الركابة . ثم اجريت بحوث مختلفة واراء مختلفة حول استئصال كامل قاعدة الركابة او جزء منه او اجراء ثقب في قاعدة الركابة فقط .
    [/align]






    رد مع اقتباس  

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الموسوعة الإسلامية [ بلال بن رباح ]
    بواسطة ManChallenger في المنتدى تحميل و استماع اناشيد و صوتيات الاسلامية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15-Apr-2008, 08:20 PM
  2. الموسوعة الرمضانية ويوجد الكثير أيضاً !!
    بواسطة المحب دوما في المنتدى رياض المؤمنين
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 21-Oct-2007, 04:10 PM
  3. الموسوعة العامة الثقفافية (( دوما متجددة ))
    بواسطة البندر في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 23-Jan-2007, 03:43 PM
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

المفضلات
المفضلات
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •