الملاحظات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 7

الموضوع: ابي خدمه منكم ياشباب وشابات

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته مابي اطول عليكم لاني مشغوووووووووووووووووووووووووووول حدي الموضوع بأختصار اناطالب تمررررررررريض جديد والدكتور بتاعنا طالب مني بحث عن جميع مضادات الالم بجميع انواعها

  1. #1 A15 ابي خدمه منكم ياشباب وشابات 
    المشاركات
    167
    منكم, ابي, ياشباب, خدمه

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    مابي اطول عليكم لاني مشغوووووووووووووووووووووووووووول حدي
    الموضوع بأختصار
    اناطالب تمررررررررريض جديد والدكتور بتاعنا طالب مني بحث عن جميع مضادات الالم بجميع انواعها

    وكلكم تعرفون المشاكل الي يسببها البحث للطالب يشتت تفكيره مايدري هو يذاكر للاختبار ولا يراجع دروسه ولا يلتفت للبحث

    ابي وقفتكم ياشباب وانشاء الله اردها لكم اذا تخرجت الي دوامه ويبي اجازة انا موجود

    hfd o]li lk;l dhafhf ,ahfhj







    رد مع اقتباس  

  2. #2 رد: ابي خدمه منكم ياشباب وشابات 
    المشاركات
    7,058
    [align=center][align=center]

    اخي زمان الصمت

    أقول لك و لكل من يريد أن يتعلم عليك بالبحث بنفسك حاول حتى تجد لتتعلم


    ستجدها آنشاء الله

    وان لم تجد هحاول معك والاخوه يشاركونا

    وكلنا نتواصل مع بعض والله المستعان .


    الله يوفقك ويحفظك أن شاءالله تحقق أمنياتك يـــــــــــــارب

    و السلام عليكم[/align]
    [/align]






    رد مع اقتباس  

  3. #3 رد: ابي خدمه منكم ياشباب وشابات 
    المشاركات
    12,057
    زمـــــــــان الصمت

    والله بودي اني اخدمك .

    بس وربي مشغووول ومثل ماقالت دفنت قلبي

    حاول تبحث بنفسكـ عشان تستفيد

    ويكون عقلك متفتح على كلمه

    وتكون عارف كل شي

    من خلاإأإل البحث اللي راح تسويه

    تقبل مروري غالينـــأإأإأإ

    .

    .
    ياسر





    رد مع اقتباس  

  4. #4 رد: ابي خدمه منكم ياشباب وشابات 
    المشاركات
    167
    مشكورين وماقصرتو الي كنت ابيه منكم ان الي عنده خلفيه عن مضادات الالم يعطيني خبر بس ماقلت لكم دورولي انا بحثت ولقيت ماقول مالقيت كتبت الموضوع عشان استفيد من الاعضاء الي عندهم خلفيات في هالامور بس لا اكثر ولا اقل





    على العموم كلامكم على عيني وراسي





    رد مع اقتباس  

  5. #5 رد: ابي خدمه منكم ياشباب وشابات 
    ـآلــثــُـرٍيــّــآ غير متواجد حالياً : حروفـ صامتهـ :
    المشاركات
    4,034
    ما المقصود بالمضاد الحيوي ؟
    المضاد الحيوي عبارة عن مركب كيميائي ضد الحياة له القدرة على قتل البكتيريا أو كبح أنواع الفطريات والبكتيريا الأخرى أثناء نموها، ويمكن تحضيرها حاليا ًتحضيراً صناعياً كيميائيا.ً
    عبارة عن عقاقير لها خاصية إيقاف بعض الفطريات أو البكتيريا وشلها أو قتلها, والغريب أنها تستخرج من إفرازات بعض الفطريات والبكتيريا الأخرى أثناء نموها, ويمكن تحضيرها حاليا ًتحضيراً صناعياً كيميائيا.ً ويعتبر البنسللين أول مضاد حيوي تم اكتشافه بواسطة الكسندر فلمنج الذي لاحظ أن مزرعة الجراثيم التي يجري عليها تجاربه قد توقفت عندما تلوثت بفطر البنسيليوم , فاستخرجه وتم إنقاذ الملايين بواسطته.والمضادات الحيوية فعالة ضد الالتهابات سواء كانت بكتيرية أو فطرية , وليس لها تأثير على الالتهابات الفيروسية . وهذه الالتهابات سواء كانت البكتيرية أو الفطرية أو الفيروسية , تصيب أجزاء مختلفة من الجسم سواء كان الجهاز التنفسي أو الجهاز البولي أو الدموي أو الجهاز الهضمي وكذلك الجروح المفتوحة، الأمر الذي يجعلها تتسلل إلى الدم فتصيبه بما يسمى تسمم الدم , وتعطى المضادات الحيوية إذا ثبت عبر التحاليل المختبرية أن مسببها بكتيري أو فطري وليس فيروسياً، كالحصبة مثلاً .ويجب الملاحظة أن الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية يولد سلالات مقاومة ومتطورة من البكتيريا يصعب علاجها , ناهيك بالآثار الجانبية غير المستحبة التي تظهر في بعض الأحيان، مثل•التهيج الذي يصيب الجهاز الهضمي مما يسبب غثياناً معدياً أو إسهالاً نتيجة نقص قدرة الأمعاء على امتصاص بعض المواد الغذائية• الحساسية التي تصيب بعض الأشخاص وتكون إما خفيفة أو متوسطة وقد تصل إلى درجة الخطورة وتؤدي للموت• مرضى السل الذين يداومون على المضاد الحيوي لفترة طويلة يتحتم عليهم أخذ فيتامين (ب) وهو الفيتامين الذي تصنعه البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء والتي تتأثر من تعاطي هذه المضادات الحيوية، ومن ثم يفقد الجسم حاجته من الفيتامين .

    اكتشاف المضادات الحيوية:
    كان العالم الكيميائي باول اهرليش" أول من لاحظ أن بعض الصبغات، مثل أزرق المثيلين، لها القدرة على قتل وتلوين بعض أنواع البكتيرياعن طريق تكوين بعض المواد الكيميائية التي تتحد مع خلايا البكترياويعتبر البنسللين أول مضاد حيوي تم اكتشافه بواسطة العالم الكسندر فلمنج الذي لاحظ أن مزرعة الجراثيم التي يجري عليها تجاربه قد توقفت عندما تلوثت بفطر البنسيليوم، فاستنتج أن هذا الفطر يفرز مادة تبيد الجراثيم ومن ثم استطاع فصل تلك المادة وأطلق عليها اسم البنسلين إلا أن فلمنج لم يكن كيميائيا فلم يستطع استخلاص البنسلين بشكل نقي ولم تستفد البشرية من البنسلين إلا عام 1940حيثما تمكن الدكتور فلوري وزميلة شن بعد تجارب عديدة من استخلاص البنسلين نقيا وتم تجربته على حيوانات التجارب لاختبار مفعوله أما أول اختبار على الإنسان فكان عام1941 حينما حقن به شرطي كان مصابا بالتهاب وفي حالة احتضار، فتحسنت حالته بعدها أخذت صناعة البنسلين تنتشر على نطاق واسع وتم إنقاذ حياة آلاف الجرحى بواسطته خلال الحرب العالمية الثانية. وبعد ذلك بدأت المضادات الحيوية الأخرى بالظهور .
    استخدامات المضادات الحيوية:
    إن المضادات الحيوية تستخدم فى الحيوانات لهدفين إما كعلاج أو كمنشط للنمو وزيادة الوزن وتحسين الكفاءة الإنتاجية للتحويل الغذائى الحيوى فى الحيوانات عن طريق قتل البكتريا الموجودة فى القناة الهضمية التى تعيق عملية الهضم، وبالتالى يحصل المربى على كتلة لحمية أكبر من الطائر أو من الحيوان الذى يربيه. كذلك استخدامها بجرعات تحت علاجية يطلق عليها إضافة أعلاف أو منشطات نمو أو محسنات نمو.
    مشكلات استخدامات المضادات الحيوية:
    1- المشكلة تكمن فى عدم التزام الجهات الإنتاجية بفترة الأمان (تخلص الجسم من المضاد الحيوى) التى تقتضى عدم السماح ببيع الحيوان أو منتجاته حتى يتم التخلص من متبقيات المضاد الحيوى أو فضلاته. فهناك أنواع من المضادات الحيوية لها آثار متبقية، وهناك أنواع أخرى ليس لها آثار متبقية، وهناك قوانين تمنع ذبح الحيوان الذى تعاطى مضادات لها آثار متبقية قبل مرور أسبوعين من التوقف عن استخدام هذه المضادات وأسبوع للمضادات التى ليس لها آثار متبقية. أما الدواجن فإنها غالباً ما تتخلص من الآثار المتبقية للمضادات خلال ثلاث أيام فقط من التوقف عن الاستخدام لأن الدواجن أسرع من الحيوانات فى التخلص من بقايا المضادات الحيوية (اختلافات تشريحي)
    2- المشكلة تكمن فى الآثار غير المرغوبة للمضاد الحيوى نتيجة لتأثيره فى القناة الهضمية للحيوان الذى يعطى الفرصة لتكوين البكتريا المانعة فى أمعائه مما يؤدى إلى تلوث لحوم الحيوان ومنتجاته وانتشار هذا النوع من البكتريا فى البيئة. والتفسير العلمى لتلوث اللحوم يكمن فى أن البكتريا تطور إمكاناتها الدفاعية فى مواجهة المضادات الحيوية، وينتج عن ذلك ما يسمى بالممانعة أو المقاومة. وأن ما حدث فى اللحوم الملوثة هو ممانعة، وليس مقاومة لأن المقاومة تتوقف على الجيل المقاوم، أما الممانعة فهى تكيف وراثى ينتقل عبر الأجيال للتوافق مع ظروف البيئة، وتزداد فرصة الممانعة فى البكتريا لأنها تتضاعف كل 20 دقيقة تقريباً، وتنتج عدة أجيال فى غضون ساعات قليلة تتوفر لها فرصة التكيف بصورة كبيرة، كما أن تخليق بكتريا ممانعة تؤدى إلى انتشار مسببات الأمراض التى لا يستجيب للعلاج، ولا تخضع لتأثير الدواء مما يؤدى إلى فقد أو نقص الإنتاجية وتحقيق خسائر كبيرة. ولاشك أن انتشار الممانعة قد يبطل تأثير بعض المضادات الحيوية التى لا بديل لها مثل المضادات المستخدمة لعلاج مرض الدرن، علاوة على أن البكتريا تكتسب الممانعة بطرق عديدة منها تغيير مسارات الأيض وتحوير الأغشية الخلوية وتعديل البكتريا لمستويات منخفضة من المضاد الحيوى أو تركيزات ضعيفة أو جرعات أقل من مستوى الجرعات العلاجية، والذى قد يساعد كثيراً على ممانعتها للمضاد الحيوى.
    3- مشكلة بقاء المضادات الحيوية فى جسم الحيوان أو الدجاج تمنح البكتريا مناعة وقدرة على المقاومة لتأثير المضادات، والذى ينتقل فى النهاية إلى الإنسان، ويتراكم داخل جسمه مما يجعله يصاب بتلك البكتريا، والتى اكتسبت قدرة على المقاومة، وبالتالى يستحيل العلاج وقد يصاب الإنسان بأمراض خطيرة مثل تليف الكبد والأورام السرطانية.
    4- إن مربى الدواجن فى مصر يستخدمون العقاقير البيطرية بعشوائية بسبب غياب الرقابة وغياب الضمير عند الذين يشرفون على هذه المزارع، رغم إمكانية إبقاء الحيوانات أو الدواجن لفترة قصيرة قبل الذبح حتى يتم سحب بقايا المضادات الحيوية من أجسامها وتجنب مخاطر الإصابة بأمراض عديدة، ويخلص القول أن المربى يريد أن يعمل على نمو الحيوان وزيادة وزنة وأن يحصل على أقصى ربح ممكن باستخدام المضادات الحيوية والهرمونات، ولكن هذا قد يؤدى إلى إصابة الإنسان بأمراض مثل الفشل الكلوى وارتفاع الضغط، ولذلك وجب علينا عدم التهويل فى هذه المشكلة وفى نفس الوقت عدم التهوين من أهميتها وضرورة دعم الأجهزة الرقابية والالتزام بفحص اللحوم ومنتجاتها والأعلاف وإضافاتها فحصاً معملياً ومختبرياً وعدم الاكتفاء بفحص الأوراق والشهادات وملفات المستندات والمرافقة للشحنة.
    بعض المضادات الحيوية لها تأثير ضار على الحامل أو المرضع وعموماً فإن كل المضادات الحيوية مواد سامة تعطى في حدود القتل أو إيقاف نمو البكتيريا , أما الجرعة الكبيرة فقد تؤذي المريض؛ لذا يجب التقيد بالتعليمات التي يكتبها الصيدلي على العلاج . ونلاحظ أن المريض يتحسن بعد جرعتين أو ثلاث جرعات، الأمر الذي يجعله يتهاون في إتمام العلاج، وهذا يسبب حصول البكتيريا على المناعة، ومن هنا تعود إليه بشكل أقوى وأشد








    رد مع اقتباس  

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. خدمه من فضلكم
    بواسطة عزيزه نفس في المنتدى فلاش - سويتش - بطاقات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 31-Jan-2010, 06:36 PM
  2. منو الشاطر الي يحله ؟
    بواسطة صرخات قلم في المنتدى نكت مضحكة 2014 و 2015 - طرائف - الغاز - Joke
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 08-May-2006, 07:35 PM
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

المفضلات
المفضلات
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •