الملاحظات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 10

الموضوع: الشعر .كل شيء عن الشعر ومشاكله

مراحل نمو الشعر : ************* لا ينمو الشعر جميعه في نفس الوقت، بل إن هناك مراحل مختلفة للنمو: ففي الوقت الذي تكون فيه مجموعة من بصيلات الشعر في

  1. #1 51 الشعر .كل شيء عن الشعر ومشاكله 
    الشعر, شيء, ومشاكله

    مراحل نمو الشعر :
    *************


    لا ينمو الشعر جميعه في نفس الوقت، بل إن هناك مراحل مختلفة للنمو: ففي الوقت الذي تكون فيه مجموعة من بصيلات الشعر في حالة نمو، تكون الأخرى في حالة كمون أو سكون، ومجموعة ثالثة في حالة تساقط. هذه المراحل الثلاثة تكون في وضع متوازن في الأحوال العادية.


    وتختلف مدة نمو بصيلات الشعر بدرجات متفاوتة باختلاف الجنس والعمر ومن مكان لآخر وحسب ظروف معينة. فمثلاً قد تستمر مرحلة نمو شعر الرأس لمدة ثلاثة سنوات أو أكثر حيث تستمر الشعرة في الطول. أما في مناطق أخرى من الجسم فتكون هذه الفترة أقل، فتصل إلى حوالي شهرين في الشعر الذي يغطي الأصابع، وحوالي ستة أشهر بالنسبة لشعر الأطراف في الذكور، وثلاثة أشهر في شعر الشنب والذقن.


    معدل نمو شعر الرأس أكثر في الإناث، وبالعكس فإن معدل نمو شعر الجسم أكثر من الذكور، ويرجع ذلك إلى أثر الهرمونات المذكرة.


    وكما ذكرت سابقاً فإن مراحل نمو الشعر تكون في حالة توازن فمثلاً تكون نسبة شعر الرأس الذي يكون في مرحلة النمو في الأحوال العادية حوالي 85%. إذ تكون باقي البصيلات في مرحلة السكون أو الخمول، نظراً للإجهاد الذي ألم بها. لذلك فإنها تخلد للراحة لفترة من الزمن حتى تستطيع أن تستجمع قواها وتعاود نشاطها بعد ذلك. هذه البصيلات المجهدة تكون أكثر استجابة للمؤثرات الداخلية أو الخارجية، وبذلك يكون شعرها أكثر عرضة للتساقط من شعر البصيلات النامية.


    في الأحوال الطبيعية يجب ألا تتعدى نسبة الشعر المتساقط من فروة الرأس عن 1%. فإذا كان عدد شعر الفروة حوالي مائة ألف شعرة، وأقصى ما تعمره ألف يوم، فإن معدل التساقط اليومي لشعر فروة الرأس يجب ألا يتعدى حوالي مائة شعرة.


    هل يمكن أن نعرف المرحلة التي يمر بها الشعر؟
    يمكن أن نعرف ذلك عند نزع الشعرة مع البصيلة: فالشعرة التي تكون في مرحلة النمو، تظهر البصيلة ملونة، ويمكن رؤية الشعرة داخل الجراب. أما الشعرة التي في مرحلة السكون، فتكون البصيلة رفيعة وغير ملونة.


    العوامل التي تؤثر على نمو الشعر:
    ******************
    تؤثر عوامل كثيرة على نمو الشعر وأهمها:
    ****************
    - قص الشعر:
    ***********
    يعتقد البعض بأن حلق الشعر أو قصه قد يزيد من نموه. إن هذا الاعتقاد ليس صحيحاً، إذ أن هذا المؤثر يؤثر على الجزء الخارجي من الشعرة التي فوق سطح الجلد. وكما هو معروف بأن هذا يتكون من خلايا كيراتينية ميتة، وأن الجزء النشط من الشعرة هو البصيلة وخلاياها النامية التي تحيط بها تحت سطح الجلد.
    إن قص الشعر قد يزيد من خشونة الشعرة فقط ولكن ليس له دور على نمو الشعر.
    - تدليك فروة الرأس:
    *************
    قد يفيد تدليك الفروة برفق على تنشيط البصيلات، إن التدليك الخفيف للشعر قد يؤدي إلى نتيجة إيجابية وذلك بتنشيط الدورة الدموية بفروة الرأس. ويجب الحذر من التدليك بعنف إذ قد يؤدي ذلك إلى مردود عكسي بالإضافة إلى أنه قد يسبب قشرة بفروة الرأس.


    - الهرمونات:
    ************
    إن للهرمونات دوراً هاماً وأساسياً على نمو الشعر:
    ***************
    زيادة نشاط الغدة النخامية:


    ***************
    يؤدي إلى تساقط الشعر من فروة الرأس وبالعكس يؤدي ذلك إلى زيادة نمو شعر الجسم ويتبعه أيضاً بعض الظواهر الأخرى.


    الغدة الدرقية:
    **********
    - نقص إفرازات الغدة الدرقية يؤدي إلى ظهور شعر رفيع ويفقد لمعانه وحيويته وبالتالي يسبب تساقط شعر فروة الرأس والجسم معاً. إذ يكون التأثير على جميع بصيلات الشعر. ويرجع ذلك إلى ترسبات المواد الميوسينية تحت الجلد إذ تؤثر تلك على نشاط البصيلات.
    - زيادة إفرازات الغدة الدرقية له أثر محدود على بصيلات الشعر، إذ تتأثر مناطق معينة من فروة الرأس وتسبب ظهور مرض الثعلبة، وهو تساقط الشعر من مناطق محددة من فروة الرأس.


    الغدد الفوق كلوية:
    *************
    زيادة نشاط هذه الغدد يؤدي إلى زيادة نمو شعر الجسم. إذ أن الغدد الفوق كلوية تفرز الهرمونات المذكرة التي تنشط بصيلات شعر الجسم وبالعكس فإنها تؤدي إلى تساقط شعر فروة الرأس.
    لذلك عند زيادة ظهور شعر الجسم على الإناث يجب أخذ هذه الملاحظة بعين الاعتبار.


    الهرمونات المذكرة:


    ***************
    الهرمونات المذكرة هي المسؤولة عن ظهور شعر الذقن والشارب وشعر الجسم عند الذكور وذلك تحت ظروف معينة منها: الاستعداد الجيني والعمر.


    لماذا يظهر شعر الإبط والعانة في الإناث عند البلوغ؟
    ***************************
    يرجع ذلك إلى نفس السبب إذ أن بصيلات الشعر لدى الإناث تكون حساسة جداً لتأثير الهرمون المذكر عند البلوغ وأن نسبة بسيطة جداً منه تنشط تلك البصيلات وتؤدي إلى ظهور الشعر على تلك المناطق دون غيرها.


    هل يُفرز الهرمون المذكر في الإناث؟


    ************************
    إن الغدد الفوق كلوية تفرز في الأحوال العادية نسبة ضئيلة من الهرمون المذكر في الإناث الذي ينشط بصيلات الشعر على مناطق الإبط والعانة. وأود أن أشير هنا بأن الهرمونات المذكرة تزداد إفرازاتها عند وبعد البلوغ لذلك نلاحظ أن الشعر من مقدمة فروة الرأس يكون عادة خفيفاً لدى الذكور من أثر تلك الهرمونات.؟


    غدة البنكرياس
    ***********
    نقص إفرازات غدة البنكرياس يؤدي إلى تساقط الشعر كما هو الحال لدى مرضى السكري.


    - الفيتامينات:
    ***********
    ليس للفيتامينات دور هام على نمو الشعر ولكن استعمال فيتامين أ بجرعة كبيرة ولمدة طويلة يؤدي إلى تساقط الشعر.
    ويعتقد البعض أن لمادة الزنك أثر إيجابي على نشاط بصيلات الشعر.


    - سوء التغذية:
    ***************
    لا شك بأن له أثر ضار على خلايا الجسم بصفة عامة وبالتالي على بصيلات الشعر. ويجب الإشارة هنا بأن اتباع نظام قاسي لإنقاص الوزن قد يكون له نفس الأثر.


    - التوترات النفسية والعصبية:


    *****************
    إن للعوامل النفسية والصدمات العصبية المتكررة أثراً بالغاً على نمو الشعر. فالخوف مثلاً يؤدي إلى انقباض العضلات وبالتالي إلى قلة الدورة الدموية بالجلد. وينعكس ذلك مباشرة على البصيلات، حيث يؤثر على حيويتها وقد تظهر مناطق من فروة الرأس خالية من الشعر. وهو ما يسمى "بمرض الثعلبة".


    - الأدوية والعقاقير:
    ***************
    المركبات الموضعية مثل مراهم الكورتيزون قد تساعد على نمو الشعر أحياناً وذلك لأثرها على تنشيط البصيلات.
    كما أن العقاقير التي تستعمل لعلاج بعض حالات السرطان مثل مركبات "الميثوتروكسيت" تؤدي إلى تساقط الشعر. وكذلك العقاقير التي تمنع تجلط الدم مثل "الهيبارين" وعقار "الكلوروكين" الذي يستعمل لعلاج مرض الملاريا تؤدي إلى تساقط الشعر.


    - الأشعة السينية "أشعة x":
    *********************
    التعرض للأشعة السينية لمدة طويلة قد يؤدي إلى أضعاف بصيلات الشعر وبالتالي إلى التساقط.


    - العمليات الجراحية والتخدير العام:
    ***********************
    يلاحظ أحياناً تساقط الشعر بعد العمليات الجراحية ولكن هذه مرحلة مؤقتة إذ لا تلبث وأن تعاود البصيلات نشاطها مرة أخرى وتعوض الشعر المتساقط.


    - الأسنان:
    **************
    تسوس الأسنان والتهاب طاحونة العقل قد يؤدي إلى تساقط الشعر ولكن يعود الشعر إلى وضعه الطبيعي غالباً بعد معالجة المسبب.


    - الأنيميا الحادة:
    ****************
    تسبب تساقط الشعر وذلك لأثر ذلك على بصيلات الشعر.
    - الأمراض المزمنة:


    ***************
    مثل أمراض القلب والكلي والكبد ومرض السل يؤدي إلى تساقط شعر فروة الرأس.


    - الالتهابات الجرثومية والفطرية:


    ********************
    مثل مرض القراع يسبب تساقط موضعي للشعر، ويظهر ذلك على شكل بقع دائرية مغطاة ببعض القشور ولكن تظهر أطراف الشعر القصير على سطح تلك البقع.


    - أمراض الحميات:
    **************
    مثل مرض التيفوئيد: إذ يتبعه تساقط مؤقت للشعر ولا يلبث وأن يعود عادة إلى وضعه الطبيعي بعد أن يبرأ المريض.
    - المواد الكيماوية:


    ******************
    خاصة تلك التي تستعمل لفرد أو تجعيد الشعر أو استعمال الأصباغ الكيماوية تؤدي تلك إلى تفتت الشعر وبالتالي إلى تساقطه.


    - العمر:


    ************
    يبدأ تساقط الشعر مع التقدم بالعمر وذلك لأن خلايا بصيلات الشعر تصاب بالهرم والإجهاد.


    - الجنس:
    *************
    شعر فروة الرأس يكون أغزر وأطول في الإناث من شعر الذكور والعكس صحيح بالنسبة لشعر الجسم


    تساقط الشعر في الإناث :
    ****************
    تهتم الأنثى بشعرها أشد الاهتمام وتعتبر تاج جمالها فتعتني به أشد العناية، وتبالغ أحياناً بذلك وتفزع أشد الفزع عندما تلاحظ بعض شعيرات وقد تساقطت فتسرع في البحث عن وسيلة العلاج، وبالتالي لابد وأن تجد الاهتمام الكافي من الطبيب المعالج، مبيناً لها تلك الحالة، إن كان التساقط طبيعياً أو يحتاج إلى علاج حتى لا تلجأ بعد ذلك إلى عديمي الخبرة والدجالين فيفسدوا لها ما تبقى من الشعر السليم.


    ففي هذا العصر نتيجة للمبالغة الزائدة في أدوات التجميل من فرد وكي وتجعيد وأصباغ للشعر أصبحت نسبة كبيرة من السيدات تشكو من ظاهرة تساقط شعر الرأس، وفي أغلب الأحيان يكون السبب والمسبب هي السيدة نفسها، ورغم هذا فقد يقع اللوم على الحضارة أحياناً لما قذفت به علينا من بعض الأضرار.


    إن مرض الصلع نادر جداً في الإناث. ويكون تساقط الشعر عادة موزعاً على شعر الفروة إذ يفقد كثافته وغزارته ولكن تظهر في بعض الأحيان بقع ملساء على فروة الرأس خالية من الشعر.


    أسباب تساقط الشعر في الإناث
    *******************
    هناك عوامل أخرى بالإضافة إلى ما جرى ذكره سابقاً تؤثر على نشاط بصيلات الشعر خاص في الإناث وبالتالي تكون سبباً لتساقط شعر فروة الرأس وسأذكر هنا بعض هذه الأسباب:
    ****************
    1- حبوب منع الحمل:
    ****************
    استعمال حبوب منع الحمل لعدة سنوات قد تؤدي إلى تساقط الشعر وذلك بتأثير الهرمونات التي تحويها تلك الحبوب. ويعتمد نسبة التساقط على تركيز الهرمونات بها. هذا النوع من التساقط مؤقت إذ لا تلبث وأن تعاود البصيلات نشاطها السابق وتعوض الشعر المتساقط وذلك بعد التوقف عن استعمال حبوب منع الحمل.


    2- التساقط أثناء الحمل:
    *****************
    يحدث تساقط شعر فروة الرأس أحياناً بين الحوامل بعد الشهر الثالث، إذ أن نسبة كبيرة من بصيلات الشعر تدخل في مرحلة الراحة أو الخمول وبالتالي تقل نسبة الشعر النامي وسبب ذلك قد يكون فقر الدم أو التوترات العصبية أو بسبب زيادة إفرازات الغدة الدرقية أو نتيجة عوامل أخرى تحدث أثناء فترة الحمل.
    3- اتباع نظام غذائي قاسي لإنقاص الوزن:
    ***********************
    إن لذلك أثراً بالغاً على نشاط بصيلات الشعر. فإذا كان ولا بد من إنقاص الوزن فيجب أن يكون نظام الأكل متوازناً. فإذا أرادت السيدة اتباع نظام معين لتخفيف وزنها، فلا بد وأن تتناول الفاكهة والخضار والبروتينات الضرورية لبناء الجسم والمحافظة على حيويته "وقليل دائم خير من كثير زائل".


    4- تساقط "ذات اليد":
    ***************
    المقصود بهذا أن التساقط مفتعل نتيجة استعمال أدوات التجميل المختلفة ومن هذه العوامل التي لها أثر هام على تساقط الشعر.


    (أ) فراشي الشعر:
    *************
    يجب أن تكون فرشاة الشعر من النوع الذي لا يؤذي الفروة والشعر كذلك. فاستعمال الفراشي المصنوعة من النايلون القاسي أو المشدودة بالسلك قد يكون له أثر ضار.


    (ب) تسريح الشعر:
    **************
    إن طريقة تسريح الشعر وتصفيفه له أثر هام. إذ قد يؤدي ذلك إلى عدم تلبد الشعر أو تشابكه مع بعضه البعض. يفضل أن يسرح الشعر ويسدل على الحاجبين ودون الإسراف في شد أطرافه. إن شد الشعر بعنف وتركه مربوطاً لمدة طويلة قد يؤدي إلى التساقط وتلاحظ هذه الظاهرة جيداً بين طالبات المدارس. إذ تعمد الأمهات إلى شد شعر بناتهن إلى الخلف. فيجب إلا تستعمل طريقة الشد بقوة بالأربطة المختلفة.
    كما أن استعمال التقليعات المختلفة عند تسريح الشعر قد يؤدي إلى التساقط خاصة عند فرد الشعر أو تجعيده كما هو الحال في تسريحه "النيغرو" إذ تؤثر المواد الكيماوية المستعملة على لمعان الشعر وحيويته وتؤدي إلى التقصف والتساقط.


    (جـ) الاستعمال المتكرر لمجفف الشعر "الشسوار":
    إن الحرارة الزائدة قد تؤدي إلى إذابة الروابط بين أجزاء الشعر، ويُفقد ذلك لمعان الشعر ويسبب تقصفه وبالتالي إلى التساقط.
    (د) لفافات الشعر:
    ************
    خاصة الأنواع المصنوعة من المعدن، إذ أن شد الشعر ولفه بقوة حول اللفافات وتركه لمدة طويلة وأحياناً النوم بها قد يُجهد البصيلات ويؤدي إلى تساقط الشعر. فإذا كان ولا بد من استعمال اللفافات فيجب أن يكون ذلك في المناسبات وليس بعد كل حمام. كما يفضل استعمال الأنواع البلاستيكية وعدم شد الشعر بقوة حولها وعدم تركها لمدة طويلة، إذ لا بد من فك الشعر منها بعد ساعة أو ساعتين على الأكثر ويسرح بعدها الشعر بفرشاة ناعمة.


    (هـ) فرد الشعر:
    *************
    إن فرد الشعر له أثر بالغ الضرر، إذ ينتج عن ذلك تساقط الشعر بغزارة وقد يبقى أثره إلى أمد طويل.
    تستعمل طريقة فرد الشعر بين ذوات الشعر المتجعد. ويتم ذلك بفرك الشعر بمواد كيماوية وهي القلويات مثل أملاح الصوديوم المركزة. تحلل هذه المواد الروابط بين أجزاء الشعر، فينبسط نتيجة فقدانه صلابته، وتصبح الشعرة لينة. يفرد الشعر بعد ذلك ويثبت بمواد كيماوية مثل "الفورمالدهايد" أو "البرمنغنات" أو غيرها من المستحضرات المتنوعة. ويبقى الشعر بعد ذلك مفروداً لعدة أسابيع.


    (و) تمويج الشعر:
    *************
    طريقة أخرى للعبث بالشعر، يكون نتيجتها التساقط كذلك. وتستعمل هذه الطريقة بين ذوات الشعر الطبيعي. وتتم هذه بوضع مواد كيماوية حامضية على الشعر مثل مادة "حامض الثايوجلايكولك" الذي يفتت الروابط بين أجزاء الشعر حيث تعمل تلك الروابط على تماسك الشعرة والمحافظة على قوتها وصلابتها وشكلها.
    ونتيجة لذلك تتجعد الشعرة وتثبت في الوضع والشكل الذي تريده ثم يوضع على الشعر مادة مؤكسدة.
    إن طريقة فرد الشعر وتمويجه لا يؤدي إلى تساقط الشعر فحسب بل قد يُؤذي فروة الرأس ويسبب لها أضراراً ومضاعفات كثيرة.

    م
    ن
    ق
    و
    ل

    hgauv >;g adx uk hgauv ,lah;gi







    رد مع اقتباس  

  2. #2 رد: الشعر .كل شيء عن الشعر ومشاكله 
    المشاركات
    709
    مشكور اخوي على الطرح الرائع والمعلومات المفيده الى فادتني كثييييييييييييييييييييير


    تقبل مروري





    رد مع اقتباس  

  3. #3 رد: الشعر .كل شيء عن الشعر ومشاكله 
    أوهــــــامَ غير متواجد حالياً § أنسانه متواضعه §
    المشاركات
    58,525
    الغاليه قلب حنان ؛؛
    ربي يعطيك العافيه يالغلا ؛؛
    على المعلومات الجيد ؛؛
    لاعدمت حضورك المميز وموضوعك المميزه ؛؛
    دمتي لنا ودام عطائك الدائم ؛؛
    خالص تحياتي وتقديرى ؛؛





    رد مع اقتباس  

  4. #4 Icon149 رد: الشعر .كل شيء عن الشعر ومشاكله 
    نبض المدينة المنورة غير متواجد حالياً إدارة العلاقات العامة
    المشاركات
    6,021
    [overline]
    بارك الله تعال فيك


    والله يعطيك العافية


    ولقد سررت جدا بمشاركاتك الجميلة والمفيدة


    وفي إنتظار جديدك المميز والرائع


    حفظك الله ورعاك
    [/overline]






    رد مع اقتباس  

  5. #5 رد: الشعر .كل شيء عن الشعر ومشاكله 
    مشكوره اختى ع الافاده .

    الله يعطيج الف عافية .





    رد مع اقتباس  

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. فوائد الزنجبيل للشعر في تطويل الشعر و تكثيف الشعر
    بواسطة ملكة الأماكن في المنتدى الطب البديل - العلاج و التداوي بالاعشاب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-Sep-2009, 06:43 AM
  2. (( بعض العرب لالحن الشعر وصـــخك ))) يمكن يقول الشعر حرام والالحان بعد
    بواسطة محمــد الرويلـي في المنتدى محبرة شاعر - شعر - قصائد - poems
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-Nov-2007, 05:17 PM
  3. خلطة اعشاب عجيبةخياااالتطول الشعر،تكثف الشعر،تنعم الشعر،ويغديه .للكبار والصغار.
    بواسطة marwa2005 في المنتدى الأناقة و الازياء - ازياء 2014 و 2015- عالم الموضه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-Aug-2007, 11:37 PM
  4. الشعر
    بواسطة خفيف الظل في المنتدى محبرة شاعر - شعر - قصائد - poems
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-Sep-2006, 07:36 PM
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

المفضلات
المفضلات
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •