الملاحظات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: التفكير الإيجابي

-التفكير الإيجابي.. هو أن يطلق المرء خياله لرسم الصورة التي يريدها في واقعه الذي لايروق له عادة، ويقول علماء النفس:أن الحال لا يظل هكذا إلى الأبد،بل من الممكن أن يتحول

  1. #1 Icon149 التفكير الإيجابي 
    نبض المدينة المنورة غير متواجد حالياً إدارة العلاقات العامة
    المشاركات
    6,021
    التفكير, الإيجابي, الإيجابي..

    التفكير الإيجابي 0039.gif

    -التفكير الإيجابي

    هو أن يطلق المرء خياله لرسم الصورة التي يريدها في واقعه الذي لايروق له عادة
    ،

    ويقول علماء النفس:أن الحال لا يظل هكذا إلى الأبد،بل من الممكن أن يتحول ذلك الخيال إلى واقع،

    وهذا ما تعورف على تسميته التفكير الإيجابي،أي طريقة التفكير التي تحول الأحلام والخيال إلى واقع

    وأنت/ي يمكنك ذلك باتباع الخطوات التالية:

    أولآ:أجيب/ي على سؤال من أنا وماذا أريد؟

    و بهذه الخطوة تكون/ين قد قطعت شوطا كبيرا في مضمار البحث عن الواقع في دنيا الخيال،

    فالكثيرون لايدركون ماذا يريدون،وبالتالي إذا تغير واقعهم فإنهم لا يستقرون على حال،

    وذلك لعدم تحديد الحلم الذي يبحثون عنه، لذا فإن تحديد المرء ما يريد يسهل عملية الوصول إليه،

    وذلك من خلال التركيز عليه وعدم الانشغال بغيره.


    -امتلاك الشعور بتحقيق الهدف

    لابد أن يكون لديك إحساس عميق وشعور إيجابي تجاه الهدف المراد تحقيقه،

    ويمكن تعزيز ذلك الشعور بتكرار ماتريد/ين داخل نفسك ،فهذا التكرار يغذي الشعور الإيجابي في العقل الباطن ،

    ويمنحك قوة الدفع اللازمة لعمل ما تريد/ين.

    كما أن التأمل ينمي الإدراك والجانب العاطفي لديك في تمني بلوغ الهدف ،

    وبالتالي يجعلك أكثر إيجابية واقتناعا بأن ما تأمل/ين في تحقيقه أمرا مستحيلا ،

    فطالما استوعبه خيالك، وصنعه تفكيرك فيمكن أن يستوعبه الواقع ويكون جزءا منه

    -التخلص من الافكار السالبة

    لاتستقر في الذهن الواحد الأفكار الإيجابية والسلبية لمدة طويلة،

    بل لابد لاحدهما أن يطرد الآخر ويستفرد بالوضع،

    ولكي تستطيع/ي توظيف أفكارك الإيجابية عليك التخلص من الأفكار السلبية والمحيطة لأنها تقعدك عن همتك،

    وتتراجع بك إلى الخلف عن تحقيق أحلامك،

    وهذا الاستبدال والإحلال للأفكار الإيجابية مكان السلبية لا يتم بالمزاج وبجرة قلم،

    بل يستدعي الأمر امتلاك القدرة على تغيير تعاملنا مع الآخرين بحيث يغلب عليه الجانب الإيجابي،

    وتتجسد فيه روح التفاؤل، وهذا يتطلب الاستعداد للتغيير الذي يحتاج إلى وقت ويحتاج إلى الصبر،

    ولكي نخطو أي خطوة في هذا المسار لابد من انتهاز الوقت المناسب الذي لايكون على حساب أشياء أكثر أهمية،

    ولا يكون ذلك متزامنا مع أولويات أكبر فيضعف أهتمامك

    -اصطحاب التجربة

    التجربة مهمة في حياة الإنسان،سواء كانت تجاربه الشخصية أو تجارب الآخرين،

    فهي الزاد الأساسي في مشوار الإقلاع نحو الهدف،

    ومسيرة التحول من الخيال إلى الواقع والتجارب هي وقود الرحلة سواء كانت ناجحة أو فاشلة،

    ففيها العبرة،وهي إضافة حقيقية لرصيد حياتك.

    ولكي تزيد لديك احتمالات النجاح،فلابد أن يكون هدفك ممكن التحقيق،

    فالتفاؤل والثقة يسهمان في تذليل صعاب الهدف الممكن،

    ولا يمنعان من التفكير في الإنجازات العملاقة ،

    ولكن من الأفضل أن تقسم/ي أهدافك على مراحل ،وهنا تبرز إمكانية تحقيقها.

    -الابتعاد عن التفخيم

    جل الذين يفتقدون الإلمام بزمام الأمور هم في الأساس يصنعون أهراما من المشكلات العابرة ،

    ويضخمونها أضعاف أضعاف حجمها الحقيقي، بل ويبالغون في وصف أي مشكلة تواجههم في حياتهم،

    ولكن بالتقليل من حجم المشكلات تقترب من الواقعية، وتصوب نحو الهدف أكثر،

    فالتضخيم،والمبالغة يضعان الحواجز والمتاريس على طريق وصول خيالاتك إلى أرض الواقع.

    -دع/ي النمطية

    لا تجعل/ي حياتك تكون رتيبة ونمطية ،بل حاول/ي تغيير الأماكن والألوان والطرق والوجبات،

    فهذا يمنحك إحساسا بأن تغييرا طرأ في حياة الناس ولابد من التأقلم مع الواقع الجديد.

    عود/ي نفسك كسر الروتين والرتابة،واصنع/ي لنفسك برنامجا جديدا خاليا من النمطية والروتين!!

    فالتعرف على أشخاص جدد،

    وزيارة مواقع جديدة كل ذلك يترك في نفسك أثرا وإحساسا بالتجديد وبالتالي يهيئك لاستقبال أي واقع جديد

    -روح التحدي

    فكر/ي في أداء شيء يدفعك إلى التحدي، وادخل/ي في تحد رسمي مع قدراتك وطاقاتك التي باتت نائمة لاتود من يوقظها.

    لكل إنسان طاقات دفينة و إبداعات قد لا يحس بها

    مثلما له عقل باطني ومشاعر وأحاسيس خفية ووقائع في خانة اللاشعور

    فطاقة الإنسان وعزمه وإصراره أحيانا لايدرك المرء نفسه أين خبأه وأخفاه،

    لكن يظل تقبل الإنسان للواقع أو رفضه مرتبطا بما هو موجود في الخيال من صورة تحفز الشعور وتستحثه.

    -افصل/ي الماضي.

    يشكل الماضي للكثيرين كل شيء بما يحمل من إحباطات وذكريات ومواقف جميلة

    ولكن من الافضل لك أن تفصله وما حوى حتى لايشكل مرآة للحياة التي تؤطرها الأحلام والخيالات ويناجيها الواقع،

    وتتناقض فيها المشاعر السلبية والايجابية،

    في صراع من أجل تحويل الخيال إلى واقع وسط الزحام وبين ركام تداعيات الماضي.

    الانعتاق من ربقة أسر الماضي،خصوصا إذا كان يحمل بعض ملامح أو صور الأسى والحزن والألم

    فهذا الانعتاق يشكل البوابة الحقيقية للولوج إلى العالم الجديد في حياتك،

    وهو عالم الواقع المليء بكل الاحلام والآمال والتوقعات.

    التحرر من كوابح البقاء في دائرة الحلم والخيال أمر ليس صعبا لكنه يرتبط بأشياء مهم،

    أبرزها التفاؤل والثقة وإيجابية المشاعر.

    بهذه الوصفه الصغيره السهلهيمكنك تحويل كل خيالاتك وأحلامك إلى واقع يعاش ضمن دائرة شروط الوصفة ،
    ولاتنسي منها الجانب المتعلق بالواقعية أي"الممكن".
    إذن لنغير أفكارنا ونجعلها إيجابية لتتحول حياتنا إلى الأفضل.


    للأمانة منقووول للفائدة

    أبوشهد.





    hgjt;dv hgYd[hfd







    رد مع اقتباس  

  2. #2 رد: التفكير الإيجابي 
    أوهــــــامَ غير متواجد حالياً § أنسانه متواضعه §
    المشاركات
    58,525
    واللهًَ كلمهًَ الشكرًَ قليلهًَ فيًَ حقكًَ أبو شهدًَ
    موضوعًَ فيًَ غايهًَ الروعهًَ والجمــالًَ

    سلمتًَ يداكًَ عليًَ طرحكًَ لناًَ القيمًَ والمفيدًَ
    دمتًَ ودامًَ أبداعكًَ الرائعًَ

    خالصًَ تحياتيًَ وتقديرىًَ

    .





    رد مع اقتباس  

  3. #3 Icon149 رد: التفكير الإيجابي 
    نبض المدينة المنورة غير متواجد حالياً إدارة العلاقات العامة
    المشاركات
    6,021
    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آَّوَُهـ ُِـ ُِـ ُِـامًَ ُِ
    واللهًَ كلمهًَ الشكرًَ قليلهًَ فيًَ حقكًَ أبو شهدًَ
    موضوعًَ فيًَ غايهًَ الروعهًَ والجمــالًَ

    سلمتًَ يداكًَ عليًَ طرحكًَ لناًَ القيمًَ والمفيدًَ
    دمتًَ ودامًَ أبداعكًَ الرائعًَ

    خالصًَ تحياتيًَ وتقديرىًَ

    .




    [blink]
    مشكووور/ه على مرورك الرائع

    وتواصلك المستمر

    حفظك الله ورعاك
    [/blink]






    رد مع اقتباس  

المواضيع المتشابهه

  1. الداعية الإيجابي
    بواسطة بوغالب في المنتدى رياض المؤمنين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 30-May-2010, 09:24 AM
  2. الشخص الإيجابي والشخص السلبي
    بواسطة د. وليد الزهراني في المنتدى تطوير الذات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-Nov-2009, 10:12 AM
  3. التوكيد الإيجابي يؤدي لحياة إيجابية
    بواسطة د. وليد الزهراني في المنتدى تطوير الذات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-Sep-2009, 06:11 AM
  4. قلبي تعب من التفكير
    بواسطة دلوعة جده في المنتدى خواطر - نثر - عذب الكلام
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 24-Mar-2008, 06:18 AM
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

المفضلات
المفضلات
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •