[frame="7 80"]
إيفرتون الانجليزي 2010-2011 maas-4867218c56.jpg


واصل فريق ليفربول إهدار النقاط في الموسم الحالي بالدوري الانجليزي لكرة القدم وخسر أمام مضيفه إيفرتون صفر/2 اليوم الأحد في المرحلة الثامنة من المسابقة ، وذلك بعد أيام قليلة من إتمام صفقة بيع نادي ليفربول.

وتجمد رصيد ليفربول عند ست نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير حيث أنها الهزيمة الرابعة له مقابل فوز واحد وثلاثة تعادلات.

وقدم ليفربول أداء متواضعا ليحسم إيفرتون المباراة لصالحه بهدفين سجلهما تيم كاهيل وميكيل أرتيتا في الدقيقتين 34 و50 .

وحضر المالك الجديد لنادي ليفربول ، جون هنري ، المباراة وتابعها من مقصورة المسئولين وبدا مرتبكا شيئا ما.

وقدم ليفربول بداية متواضعة في المباراة ، مثلما كان الحالي في أغلب مبارياته هذا الموسم ، وقد استغل إيفرتون ذلك وسيطر على مجريات اللعب منذ البداية.

وجاءت أول فرصة حقيقية لليفربول في الدقيقة 20 حيث سدد المهاجم الأسباني فيرناندو توريس كرة خطيرة لكن الحارس تيم هوارد أخرجها فوق العارضة.

وكاد إيفرتون أن يتقدم في الدقيقة 27 من كرة زاحفة سددها ياكوبو إيوجبيني لكن الحارس بيبي ريينا تصدى لها.

وواصل إيفرتون محاولاته حتى تقدم في الدقيقة 34 حيث انطلق اللاعب الشاب سيموس كولمان من الناحية اليمنى ثم مرر الكرة إلى كاهيل ليسجل الهدف الأول للفريق.

وبعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني أضاف أرتيتا الهدف الثاني لإيفرتون وسط ارتباك في منطقة الجزاء بعد ضربة ركنية.

وفي الدقائق الأخيرة من المباراة اكتفى إيفرتون بالتماسك الدفاعي ورغم سيطرة ليفربول على مجريات اللعب لم يتمكن من هز شباك منافسه.

وتصدى هوارد لكرة سددها توريس قبل أربع دقائق من نهاية المباراة ، ليخرج إيفرتون فائزا بهدفين.



[/frame]

Ydtvj,k di.l gdtvf,g fekhzdm td hg],vd hghk[gd.d hglljh. 2010-2011