المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خواطر - نثر - عذب الكلام



الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 [35] 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135

  1. بـ×ـآلحيل م‘ح‘تآجگ تعآ’ل وقدر [ ظرٍوٍفيُ ]
  2. ۩۞۩- للحيــاة قــوارب ۩۞۩-
  3. قـمـة فــ الأدب !
  4. وصيتي لك بعد الفراق
  5. عشقتكــ لحتى الجنون يا zeze
  6. أمـ ـ ـ ـلِِ
  7. رد على أغنية الأماكن
  8. بيني وبينكم هذه الساعة المستريبة!!
  9. غروب الشمس وغروب الروح
  10. افترقنا !!
  11. ~جرحـٌ . ~ينزفـُ~عطراً.~ اكرهك جميلتي
  12. " إيقـــاع الصــمـت والـعــزف ع ـلى أوتـــارهـِ "
  13. محاولة استعادة
  14. تحادثنا في مفترق الطرق وتهنا عن بعض
  15. ●● آضحَكَنِي قِنَآعْ آلطُفُولَهْ ●●
  16. هجرتك ياقلمي
  17. منآزعــة لجلب الهواء لـ قلب فقد الحياة
  18. لاتشتري من باعك
  19. كُلُّ صَبَاحٍ وأنْتِ حَبِيبَتي !!
  20. ما وراء الروح.!!
  21. ممكن سوآل !!
  22. وجـعٌ وليـدٌ فــ لحظـة - ذكــــرى !
  23. لن انسااااااااااك ما حييت
  24. دهرٌ يناجي أنثى وتناجيه
  25. ~*¤ô§ô¤*~ آآآآآهـ من جبروت حبك الطاغي الذي اسرني وسيطر علي ~*¤ô§ô¤*~
  26. أتعلمين إلى أين رحيلي
  27. اسود وابيض حبي لك
  28. ياحمامة الدوح
  29. أتذكرين طريق الوداع
  30. جلست اراقبها
  31. مـــــــــــــــــــــــن أنـــــــــــــــــــــــــت
  32. نبني بلا معجزات
  33. ماذا تريد !!
  34. تحية مرسله من عاشق مشتاق
  35. ومــآزلـت فــي أشـتـيــآآآق}}}}}}}
  36. مراسم جنـــازتي
  37. اعتراف قلب
  38. دقاااائق عشتها مع نفسي
  39. ولن يصدقني أحد !
  40. أميــــرتي .
  41. هذا مايقال عنه كلام لايطاق
  42. احتجت اليك
  43. عدتُ من اجلك
  44. زلزال حبها رأيته في عينيها
  45. شئ من الماضي
  46. خاطره,,((اجمل انسانه))
  47. إن قلبي يتسائل عن هذه الاحداث
  48. (((احـــــــــــــرق ماشــئت من جــسدي)))
  49. لعبة الأدب :ربابة رب البيت
  50. غربة وثلج شعور وأنفـآس دخـآن